<data:blog.pageTitle/>>مواعيد طبية <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>

مميز

ايمان نصر الدين سلطان

احمد محمد طاهر احمد

الدكتور ماهيندرا راجان

الدكتور علاء الدين عبد المقصود

الدكتورة جانيس لين جلاسر

الدكتور إسلام عبد الحميد

الدكتور إبراهيم نصر الدين

مشتشفى أبولو

المركز الفنلندي للعيون

مستشفى مغربي للعيون والأذن والأسنان – جدة

مسشتفى أدمة

مستشفى القرهود الخاص

مجمع البشرى للتخصصات الطبية

مستشفى طيبة

عادات صحية حافظ عليها لتحمي أسنانك

الهالات السوداء حول العينين

الحساسية الصدرية وأعراضها وعلاجها

حساسية المرئ

الشيخوخه

سبب العقم في الخليج

الجوع بين العاطفه و الكذب

قراءة المزيد

ADDS
HERE

استئصال الرحم : متى يكون ضرورياً وما هي آثاره الجانبية؟

3/12/17 9:00 AM

تسمع الكثير من النساء عن عملية استئصال الرحم . ولكن، إن المعلومة الأكثر شيوعاً بشأن هذا الإجراء هو عند إصابة المرأة بسرطان الرحم، لذا تضطر إلى استئصاله. إلا أن الأمر أكثر من ذلك، حيث أن هناك حالات تتطلب إزالة الرحم من دون الإصابة بمرض سرطان الرحم. لذا، يجب أن تتعرفي على هذه الأسباب الأخرى حتى تتأكدي من أنكِ لا تعاني من أحداً منها، حيث أن تلك الأسباب قد تعيق ممارستكِ لحياتكِ الطبيعية. أسباب استئصال الرحم النزيف المهبلي (الرحمي) الحاد من الطبيعي أن تحدث حالات قد تجدي فيها نفسك تتعرضين لنزيف شديد أثناء الدورة الشهرية، إلا أن استمرار هذا النزيف الشديد أثناء الدورة الشهرية من دون معرفة السبب وراء ذلك النزيف المتكرر، فيجب وقتها استئصال الرحم . الالتهابات في عنق الرحم عند الإصابة بالتهاب في عنق الرحم – والذي تتعرض له معظم النساء تحديداً بعد الزواج -، مع عدم الاعتناء بهذا الالتهاب وعلاجه في الوقت المناسب، قد يؤدي كحل أخير إلى استئصال الرحم . سقوط (تدلّي) الرحم وفي هذه الحالة، يبرز الرحم خارج الحوض، والذي قد يتطلب تدخل جراحي لشدّ الرحم المتهدل أو استئصاله. ألم الحوض المتكرر والمزمن عادة ما يتزامن ألم الحوض مع قدوم الدورة الشهرية، أو أثناءها. تأتي آلام الحوض مع أعراض مثل الحمى والغثيان، وإن استمرار آلام الحوض لفترات طويلة يؤدي إلى التهاب تجويف البطن. سرطان الرحم والمبيضين وهما من أكثر الأسباب شيوعاً لعملية استئصال الرحم. حيث ينصح باستئصال الرحم أو المبيضين عند تشخيص بمرض السرطان في الرحم أو المبيضيين أو كلاهما. مثل أي عملية جراحية يكون لها آثاراً جانبية ومخاطر، كذلك عملية استئصال الرحم. ولكن، هذه الآثار الجانبية تتوقف على عدد من العوامل وهي: menopause السن. ما إذا كانت الدورة الشهرية مستمرة أو توقفت. الحالة الصحية بشكل عام. سبب ونوع عملية استئصال الرحم . الآثار الجانبية لعملية استئصال الرحم يؤدي إزالة الرحم – إذا لم تكن توقفت عندكِ الدورة الشهرية قبل إجراء العملية – إلى توقفها، وبالطبع عدم القدرة على الحمل والإنجاب حتى وإن كنتِ في سن صغيرة. إذا تم استئصال الرحم فقط من دون المبايض، فإنكِ سوف تتعرضين لنفس التغيرات الهرمونية التي كنتِ تتعرضين لها من قبل، ولكن، هذه المرة من دون حدوث نزيف. في حالة إزالة المبيضيين مع الرحم، سوف تواجهين نفس الآثار الجانبية التي تحدث عند توقف الدورة الشهرية (انقطاع الحيض)، بجميع أعراضها. ستتعرضين لآلام في أسفل البطن أو أثناء الجماع وتحديداً إذا لم تمر فترة طويلة بعد إجراء استئصال الرحم . قد تقل الرغبة الجنسية أو الرغبة في إقامة العلاقة الجنسية مع زوجكِ بعد إجراء العملية. قد تحدث حالات عنما تشعر المرأة بأن جزءاً هاماً من أنوثتها قد اختفى بسبب استئصال الرحم، ولذا قد تواجهين الإصابة بالاكتئاب والذي يستدعي استشارة الطبيب النفسي لتتمكني من تخطي هذا الشعور. قد تحدث آثار جانبية أخرى تختلف من امرأة لأخرى – حسب العوامل التي ذكرناها سابقاً – مثل زيادة الوزن أو نقصانه، الإمساك، الإرهاق غير المبرر. وأخيراً، ننصح بالمتابعة المستمرة مع طبيب النساء والتوليد للكشف المبكر عن أي عرض من الممكن أن يصيبكِ، حتى يتم علاجه قبل الاحتياج للجوء إلى العملية الجراحية. وتذكري بأن جاذبية وأهمية المرأة تكمن في قوتها ودورها في المجتمع، مهما تعرضت لهذه الإصابات

أكتب بريدك إلاكترونى أو رقم الهاتف

!لتصلك نصائحنا كل أسبوع 

موافق