<data:blog.pageTitle/>>مواعيد طبية <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/>

مميز

الدكتور مختار سعيد عيسى

الدكتور راشد اليوسف

الدكتور محمد وفيق عيد

الدكتور فارون سوكوماران

الدكتور عماد تركي

الدكتور سميح رمضان

الدكتورة مارجريتا كابليرو

مركز علوم الأعصاب الألماني

مركز الاخصاب والوراثه المتطور

بي آر ميديكال سويتس

مستشفى باقدو والدكتور عرفان

مستشفى السعودى الالمانى

المستشفي الجوي التخصصي

المركز الفنلندي للعيون

فؤائد عصير القصب

سبب العقم في الخليج

تخلص من الاسهال بسهولة

فؤائد النوم مبكرا

طرق الوقايه من مرض السكري

نزلة البرد

ذوو الاعاقه

قراءة المزيد

ADDS
HERE

اللحوم الحمراء : احصل على فوائدها وتجنب مخاطرها

3/12/17 8:55 AM

الكثير من الأشخاص يحبون تناول اللحوم الحمراء لدرجة قد تصل إلى تناولها يومياً تقريباً، وقد تكون أنت واحداً منهم! ومما لا شك فيه أن اللحوم الحمراء تحتوي على بروتين عالي وهو مركب هام للجسم. ولكن، في هذا المقال سنستعرض بشكل موسّع أهمية اللحوم ومدى ضررها في حالة تناولها كثيراً، وما هو بديلها؟ ما مدى أهمية اللحوم الحمراء ؟ إن اللحوم الحمراء هي اللحوم التي نتناولها سواءً من البقر، الخروف، الماعز أو الخنزير. وتتضمن اللحوم النسيج العضلي للحيوان وأعضائه الأخرى، مثل الكبد، الكلى أو العظام. ويأتي اللون الأحمر الذي تصطبغ به هذه اللحوم على مادة (الميوجلوبين). وتحتوي اللحوم الحمراء تحديداً دوناً عن أنواع اللحوم الأخرى البيضاء – مثل السمك والدواجن – على نسبة عالية جداً من البروتين، وتعد هامة جداً للجسم لبناء العضلات. وعلى الرغم من المعتقد المنتشر على أن اللحوم تحتوي على البروتين والدهون فقط، إلا أنه تحتوي على مركبات هامة أخرى – ولكن بنسب صغيرة – وهي كالآتي: فيتامين ب 12. الحديد. الزنك. السيلنيوم. نسبة صغيرة من فيتامين د وفيتامين هـ. نسبة عالية من البروتين والدهون. ولا يحتوي اللحم الأحمر على الكربوهيدرات. إلا أن المركبات الأخرى التي يحتويها اللحم غير البروتين والدهون، لا تعد كافي لإمداد الجسم بما يحتاجه من هذه الفيتامينات. وهناك أجزاء معينة من اللحم تحتوي على نسبة أكبر من الدهون الضارة دون أجزاءً أخرى. ويحتاج بعض الأشخاص لكميات كبيرة من اللحوم وهم الذين يقومون ببناء عضلاتهم، حيث أنه ولتعويض الجهد المبذول في رياضة بناء العضلات يحتاج الجسم لتعويض البروتين لتنمية تلك العضلات. خطورة الإكثار من تناول اللحوم إن الإكثار من أي شئ حتى لو كان ذا فائدة قد يعطي مفعولاً عكسياً، وكذلك الأمر مع تناول اللحوم الحمراء . وإن تناول اللحم كثيراً أو بشكل يومي له أثر سلبي كبير على الجسم، وقد يؤدي إلى الإصابة بعدد من الأمراض، وهي: تصلب الشرايين (الأوعية الدموية)، وقد يؤدي إلى تجلطها. بعض أنواع السرطانات، مثل سرطان المستقيم والقولون. البواسير، بسبب انخفاض نسبة الألياف ومضادات الأكسدة. أمراض القلب. ازدياد خطورة التعرض للسكتة الدماغية. يزيد من خطورة الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني. الآن، وبعد أن تعرفت على مخاطر تناول اللحوم الحمراء بكثرة، تتسائل ما هو بديلها؟ كيف تحصل على فائدتها، وطعمها اللذيذ؟ بدائل اللحوم في الحقيقة، يمكن الحصول على الفوائد الغذائية التي نحصل عليها من اللحم الأحمر، من مصادر غذائية أخرى، وسوف تمد الجسم بالبروتين اللازم بناء العضلات والدهون الصحية أيضاً. وهي كالآتي: الأسماك: سلمون تمد الجسم بالبروتينات اللازمة، وتحتوي على أوميجا 3 أيضاً. البقدونس، الفاصوليا البيضاء والفول: الفول يحتوي على نسبة عالية من الحديد، ويفضل البقدونس تناوله مع الأسماك، حيث أن البروتينات الموجودة في السمك تساعد على امتصاص الحديد بشكل أسرع. الألبان والبيض: الألبان تحتوي الألبان على نسبة عالية من البروتينات ويحتوي البيض على نسبة كبيرة من الكالسيوم. المكسرات: الفول السوداني يعوّض تناول المكسرات عن الدهون الموجودة في اللحم الأحمر بدهون صحية. إن تنويع النظام الغذائي هو من أنسب الحميات الغذائية، حيث أن تناول صنف معين بكثرة قد يؤدي في النهاية إلى مخاطر متعددة في الجسم. وإذا كنت لا تعلم النظام الغذائي الأمثل لك، فمن الأفضل أن تطلب مشورة طبيب التغذية الذي سيساعدك في إيجاد أفضل حمية غذائية تناسبك.

أكتب بريدك إلاكترونى أو رقم الهاتف

!لتصلك نصائحنا كل أسبوع 

موافق