<data:blog.pageTitle/>>مواعيد طبية <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/> Advice

قد لا يورث الرجال مشكلة العقم لأبنائهم

0 : تعليقات
3/29/17 4:38 AM

أعلن مركز رزان لعلاج العقم وأطفال الانابيب في المستشفى الاستشاري في رام الله عن أول عملية إنجاب طبيعي قام بها شخص ولد من خلال التلقيح الصناعي، وهذا يثبت أن الرجال الذين يعانون من صعوبة في الإنجاب قد لا يورثون مشاكلهم الإنجابية لأبنائهم. وقد أعلن المستشفى الاستشاري في رام الله - فلسطين أن الشابان التوأمان محمد ويحيى طالب الشراونة من مدينة دورا بالخليل، اللذين كان والدهما يعاني من صعوبة في الانجاب نتيجة خلل جيني، قد نجحا في إنجاب طفلين بشكل طبيعي، دون اللجوء للتلقيح الصناعي، وهذا يؤكد أن الأمراض الجينية المتعلقة بصعوبات الحمل والانجاب لا تنتقل جينيا للأطفال، بحسب ما قال د. سالم أبو الخيزران، مدير مركز لعلاج العقم وأطفال الانابيب في المستشفى. وقد بدأت عمليات الإنجاب بالتلقيح الصناعي عام 1979، بولادة أول طفلة في بريطانيا، بينما تمكن الأطباء في العام 1996 من حل مشكلة لأول رجل كان يعاني من صعوبة في الإنجاب، وفي ذات العام دخل العلاج إلى الرجال في فلسطين، لتسجل ولادة أول طفلين لرجال ولدوا بالتلقيح الصناعي في العالم. ويقوم المركز بفحص الأجنة واختيار التي لا تعاني من مشاكل وراثية وزراعتها في المرأة التي لا تعاني من أمراض وراثية، بهجف اكتشاف الأمراض الوراثية في الأسرة وعدم تكرارها وهذا يقوم على مسح جيني لكل المادة الوراثية في الزوج والزوجة واكتشاف المشاكل وتجنبها.

أكتب بريدك إلاكترونى أو رقم الهاتف

!لتصلك نصائحنا كل أسبوع 

موافق