<data:blog.pageTitle/>>مواعيد طبية <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/> Advice

القرحه الهضميه

0 : تعليقات
2/28/17 9:08 AM

القرحة الهضمية هي حدوث تآكل أو جرح في الغشاء المخاطي المبطن لجدار المعدة أو في الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة أو أسفل المريء ، وفي معظم الحالات يكون الألم هو أكثر الأعراض ظهوراً وشكوى . إلى وقت قريب كان يعتقد أن لنمط سلوكيات الحياة دوراً هاماً (كالأكل المشبع بالبهارات الحارة أو ضغوط العمل) ، لكن أصبحت الآن العدوى البكتيرية وكذلك استخدام بعض الأدوية (وليس الضغوط النفسية أو النظام الغذائي) هما السبب الرئيسي في الإصابة بمعظم حالات القرحة المعدة والإثني عشر مع العلم أن القرحة أسفل المريء يرتبط وجودها بوجود ارتجاع لحمض المعدة إلى المريء (Gastroesophageal reflux disease) . إن القرحة الهضمية هي من أكثر الأمراض المنتشرة حول العالم ولكن من الأخبار السارة أن علاجها أصبح ممكناً الآن . الأعراض : أكثر الأعراض التي يشكو منها مريض القرحة الهضمية هي الآلآم الحارقة ، ويكون سبب الألم هو التقرح الحاصل في الأغشية المخاطية نفسها في حين أن ملامسة أحماض المعدة للقرحة نفسها هو ما يجعل الألم يسوء .. ويتميز ألم القرحة بأنه : يكون في منطقة أعلى البطن مابين السرة وأسفل القفص الصدري . قد تستمر الآلام من دقائق إلى عدة ساعات . يسوء الألم خاصة بين الوجبات عندما تكون المعدة خاوية من الطعام . بعض الأحيان يحدث أن يستيقظ المريض في منتصف الليل من هذه الآلام المزعجة . يخف الألم مؤقتاً عند تناول أطعمة معينة تقوم بمعادلة حمض المعدة ، أو بعد أخذ مضادات الحموضة (الأدوية التي تقلل من إفراز حمض المعدة) . تختفي الأعراض عادة لمدة تتراوح ما بين عدة أيام إلى عدة أسابيع لتعود للظهور مرة أخرى في دورة ألم جديدة . من الأعراض والعلامات للقرحة الهضمية في الحالات المتقدمه: : التقيؤ الدموي ويتراوح لون الدم ما بين الأحمر القاني والداكن بسبب حصول نزيف من القرحة . نزول الدم مع البراز وقد يكون لون البراز أحمر أو أسود . قد يشعر المريض أحياناً بغثيان واستفراغ . فقدان الشهية . فقدان غير مفسر للوزن . عند الشعور بأي من الأعراض السابقة لابد من الذهاب وعمل الفحوصات اللازمة وعدم التأخر في زيارة الطبيب ، فمضادات الحموضة التي تعطى بدون وصفة طبية قد تؤدي إلى تخفيف الألم ولكن لا تعالج السبب . أقسام أو أنواع القرحة الهضمية: تختلف أنواع القرحة الهضمية باختلاف مواقعها .. منها : القرحة المعدية : وهي قرحة هضمية تحصل في المعدة . القرحة المعوية : وهي قرحة هضمية تحصل في الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة المسمى بالإثني عشر . قرحة المريء : وهي عادةً ما تكون في الجزء السفلي من المريء وترتبط بمرض ارتجاع حمض المعدة . الأسباب الرئيسية للقرحة : الأسباب المؤدية إلى القرحة في معظم الحالات : وجود بكتيريا تدعى بكتيريا بوابة المعدة الحلزونية أو هيليكوباكتربايلوري (Helicobacter). التدخين (النيكوتين) الموجود في السجائر يعمل على زيادة حجم وتركيز حمض المعدة وبالتالي يزيد من خطورة الإصابة بالقرحة ، والتدخين أيضاً يسبب تباطؤ سشفاء القروح أثناء العلاج . بعد عمل الفحوصات وفي حالة ظهور فحص البكتيريا سلبياً ، فإن العامل الأرجح للإصابة بالقرح الهضمية هو استخدام مسكنات الألم مثل مضادات الالتهاب اللاستيرويدية والتي يجب على المريض حينها أن يقلع عن استخدامها . في حالة ثبوت عدم استخدام المريض لهذه الأدوية عندها يكون السبب غالباً هو مرض ارتجاع حمض المعدة . المضاعفات : عدم معالجة القرح الهضمية قد يعرضك لا سمح الله لخطر الإصابة بنزيف داخلي وقد يستمر جدار المعدة أو الأمعاء الدقيقة بالتقرح إلى أن يثقب وحينها يتعرض المريض لخطر الإصابة بالتهاب الغشاء البيريتوني ، القرح الهضمية أيضاً قد ينتج عنها لا قدر الله انسداد في الجهاز الهضمي بسبب تورم المنطقة المصابة بالقرحة ، مما يجعل المصاب بالانسداد يشعر بسرعة الشبع وكثرة التقيؤ وتبعاً لذلك يصاب بفقدان الوزن . العلاجات والأدوية : الكثير من القرح ناتجة من بكتيريا الهيليوباكتر ، فإن الأطباء عادةً يتبعون طريقة علاج تحقق هدفين هما : قتل البكتيريا . تقليل مستوى الحمض في الجهاز الهضمي بتخفيف الألم وتسريع شفاء القرح الهضمية . ولتحقيق هذين الهدفين يتم عادةً استخدام نوعين أو ثلاثة أو أربعة أنواع مختلفة من الأدوية مثل : 1. المضادات الحيوية : يستخدم الأطباء مزيجاً من المضادات الحيوية لعلاج بكتيريا الهيليوباكتر لأن استخدام مضاد حيوي واحد ليس كافياً لقتل هذا النوع من البكتيريا ، لكي ينجح العلاج يجب أن يأخذ العلاج حسب إرشادات ونصائح الطبيب بشكل دقيق . قد تقوم بعض الشركات الأدوية بصنع مزيج من الأدوية لمعالجة بكتيريا الهيليوباكتر كالمزج بين مضادين حيوين معاً بإضافة مثبطات المضخة البروتينية (تعمل هذه الأدوية على منع الخلايا المولدة للحمض الموجودة في بطانة المعدة من القيام بوظيفتها الأمر الذي يقلل مقدار الحمض الموجود في المعدة بريفباك) . 2. معيقات الأحماض : أيضاً تسمى مضادات الهستامين وتقوم بتقليل كمية حمض الكلور الذي يتم إفرازه إلى الجهاز الهضمي مما يخفف ألم القرحة ويقوم بتسريع شفائها ، هذه الأدوية تتوفر في الصيدليات بطريقة وصفية ولا وصفية . 3. مضادات الحموضة : يقوم الطبيب بإضافة مضاد للحموضة إلى الأدوية التي يتم وصفها للمريض كما قد يتم إضافته إلى أحد معيقات الأحماض أو يتم استبدالها به ، عوضاً عن تقليل إفراز حمض الكلور وتقوم مضادات الحموضة بمعادلة حمضية المعدة مما يسبب زوال الألم بسرعة . 4. مثبطات البروتونات : هذه الطريقة تقلل من كمية حمض المعدة المفرز وتعتمد على إغلاق مضخات البروتونات في الخلايا التي تفرز حمض الكلور ، و أدوية هذه المجموعة لا تصرف إلا بوصفة طبية القروح المزمنة : تبقى بعض القرحات لفترات طويلة بدون التئام فما هي الأسباب ..؟ عدم التزام المريض بتعليمات الطبيب وبالجرعات المحددة للعلاج . عدم استجابة بعض أنواع البكتيريا لعلاج المضادات الحيوية . التدخين المستمر أثناء فترة العلاج مما يؤخر شفاء القروح ويجعلها . الاستمرار في استخدام مضادات الالتهاب اللاستيرويدية . هناك أسباب أخرى نادرة للقروح المزمنة من ضمنها : الإصابة بمرض متلازمة زولينجر اليسون (Zollinger – Ellison syndrome) والتي تسبب زيادة إفراز حمض المعدة بشكل كبير مستمر بسبب فرط إفراز أحد الهرمونات . الإصابة بعدوى أخرى في المعدة أو الجهاز الهضمي . أمراض الجهاز الهضمي الأخرى ومن ضمنها السرطانات . ماذا يستطيع المريض أن يفعل كي يساعد على شفاء القرحة بسرعة : تجنب الأطعمة الحارة (المخلالات ، الشطة ، الفلفل...الخ) . جنب التدخين لما للنيكوتين من تأثير على بطانة المعدة والأمعاء . تجنب الإفراط في استخدام المسكنات للألم مثل مضادات الالتهاب اللاستيرويدية وإن كان ولابد فيتم استخدام البنادول كمسكن للألم . التحكم في ارتجاع حمض المعدة وذلك بعدة طرق منها : تجنب المأكولات الحارة والدهنية ، تجنب الاتكاء للوراء بعد الوجبات على الأقل لمدة 3 ساعات مع رفع الرأس وإنقاص الوزن .

عسر الهضم

0 : تعليقات
2/28/17 9:17 AM

لابد أن كل واحد منا قد عانى من عسر الهضم أحياناً كثيرة، ولكنه لا يشكل بالنسبة لمعظم الناس سوى مصدر إزعاج ثانوي فقط. وهو يحدث في أغلب الأحيان نتيجة الإفراط في الطعام أو تناول شيء لا يلائمك الجسم يدوم لفترة قصيرة نسيباً فقط. يفسر الناس كلمة عسر الهضم بمعان مختلفة إلا إنها تستخدم غالباً لوصف حس الانزعاج في وسط أعلى البطن والناتج بطريقة ما عن الأكل والبلع ومن الأعراض المعروفة الأخرى لعسر الهضم: ألم في الصدر أو البطن. إحساس بالحرقة في الصدر ( حرقة الفؤاد heartburn ) ينتج عن ارتداد الطعام أو السائل من المعدة إلى الحلق أو مؤخرة الفم المعروف طبياً بالجزر المعدي المريئي. تجشؤ الغاز أو الهواء من الفم. في مثل هذه الحالات يكون العلاج بأخذ دواء بعد مشورة الصيدلي وكذلك القيام باتخاذ ما يلزم من تغيرات ضرورية لتقليل الإصابة بالعسر، ولكن إذا مر أسبوعين والسن فوق الأربعين لا بد من زيارة الطبيب. تغيرات في نمط الحياة: إذا عانيت مؤخراً من نوبات خفيفة فجائية من عسر الهضم فهناك تغيرات في نمط الحياة يمكن إتباعه لحل المشكلة: توقف عن التدخين إذا كنت من المدخنين. حاول أن تفقد بعض الوزن وأن تزيد من التمارين الرياضية التي تمارسها. تناول طعاماً صحياً، وقلل من كمية الأطعمة الدهنية . أكثر من كمية الألياف في طعامك. تجنب التوابل الحارة والملح والخل. التخفيف من شرب الشاي والقهوة. لا تتناول وجبة كبيرة قبل ذهابك للنوم مباشرة. يؤثر القلق والكرب في طريقة عمل عضلات المعدة ، لذلك لابد من الاسترخاء. استشارة الصيدلي: هناك أنواع عديدة لأدوية عسر الهضم يمكن للمرء أن يشتريها بدون وصفة طبية. أدوية عسر الهضم المتوفرة في الصيدليات صنف الدواء التاثير مضادات الحموضة تعدل حمض المعدة أدوية تحمي بطانة المعدة والمريء تبطن المعدة والمريء وتمنع الحمض من إلحاق الضرر بهما مضادات التشنج تخفف التوتر في عضلات جدار المعدة تقلل النفخة مناهضات مستقبلات الهيستامين 2 تقلل من إفراز المعدة للحمض متى تحتاج إلى زيارة الطبيب؟ بعد مرور أسبوعين ولم تتحسن الأعراض وكنت تعاني من أي من الأعراض: فقد غير معلل للوزن. فقد الشهية. صعوبة في البلع. تقيء دم أو مادة تشبه ثفل القهوة. دم في البراز. عسر هضم أثناء تناول أدوية غير ستيروئيديه مضادة للالتهاب. لذلك يقوم الطبيب بعمل عدة أختبارات أو أختبار واحد من الاختبارات التالية لتحديد المشكلة: أختبار الدم. تنظير داخلي. أشعة سينية بالباريوم. اختبارات العدوى بجرثومة البواب الحلزونية ( Helicobacter pylori) ختبار النسيج :(أي بأخذ عينة من بطانة المعدة) اختبار التنفس اختبار أضداد الدم

الاسهال عند الاطفال

0 : تعليقات
2/28/17 9:18 AM

تعريف الإسهال: هوإخراج البراز لين وغير متماسك اوسائل لعدة مرات في اليوم. الأعراض تغير في شكل البراز بحيث يصبح لين او كالسائل. زيادة في عدد مرات التبرز. أحيانا ارتفاع في درجة الحرارة. فقدان للشهية. الشعور بالغثيان. قيئ. مغص وتقلصات. طرح براز مخلوط بالدم. متى يجب مراجعة الطبيب؟ عند إصابة الرضيع الذي يقل عمره عن ستة أشهر. عند تغير لون البراز إلى الأسود أو طرح براز مخلوط بالدم. قيئ متكرر. ارتفاع درجة الحرارة عن 38 أوأكثر. ظهور إعراض الجفاف على الطفل (_قلة التبول,عدم إفراز دموع أثناء البكاء,جفاف الجلد والفم واللسان,الصداع). العين تكون غائرة وتغير لون الجلد إلى اللون الرمادي. ماالذي يسبب الإسهال عند الأطفال بعض أنواع المضادات الحيوية,حساسية لبعض الاطعمه, تتسبب الجراثيم كالفيروسات مثل الروتا فيرس ,والتهاب الكبدي الفيروسي أ أو البكتريا كبكتيريا ال(.E. coli) وغيرها من البكتيريا أو الطفيليات التي تسبب الإسهال عند الأطفال.من السهل انتقال هذه الجراثيم من شخص إلى أخر وبالأخص الأطفال​. طرق الوقاية تعليم الطفل غسل يديه جيدا بالماء والصابون خاصة بعد استخدام المرحاض وقبل الاكل. تعويد الطفل على غسل الفاكهة والخضروات قبل أكلها. عدم أكل الاطعمه المكشوفة أو الأكل خارج المنزل. اخذ اللقاحات المناسبة كلقاح (التهاب الكبد الفيروسي ,الروتا فيرس) عند السفر للأماكن الموبؤه أوتكرار حالات الإسهال طول العام. العلاج في حالات الإسهال البسيط و المتوسطة يمكن علاج الطفل في المنزل دون الحاجة إلى الذهاب إلى المستشفى وذلك بعمل التالي: إعطاء الطفل السوائل لمنع الجفاف مثل محلول الجفاف ,عصير التفاح مخفف بالماء. تجنب إعطاء الطفل الحليب ,الأكل الغني بالألياف .السكريات ,اوالاكل الدسم الغني بالدهون حيث انه يزيد الحالة سوء. بالنسبة للرضيع الذي يرضع رضاعه طبيعيه تستمر الأم في إرضاعه حتى إثناء الإسهال أما بالنسبة للرضيع الذ ي يرضع الحليب الصناعي يتم إعطائه حليب خالي من اللاكتوز. بالنسبة للطفل الذي يأكل ولا يعتمد على الحليب فقط يعطى السوائل مثل وعصير التفاح وغيرها من العصائر لمدة 24 ساعة ثم يعطى وجبات خفيفة مثل الموز , والتفاح المسلوق والبطاطس والأرز المسلوق أو الجلي. للطفل المصاب بإسهال شديد أو ارتفاع في درجة الحرارة أو أو الطفل حديث الولادة لابد من الذهاب إلى المستشفى لإعطائه السوائل عن طريق الوريد,

التهاب الكبد الفيروسي

0 : تعليقات
2/28/17 9:20 AM

التهاب الكبد هو أحد الأمراض المعدية، تسببه عدوى فيروسية؛ تؤثر على الكبد وتسبب الضرر لخلاياه، وقد يكون الضرر الناتج مؤقتًا وقد يكون دائمًا. وهناك خمسة أنواع من الالتهاب الكبدي الفيروسي هي: أ / ب / ج / د / هـ، كما توجد أنواع أخرى غير مصنفة أوغير واضحة الارتباط مثل فيروس التهاب الكبد"G". أولًا: التهاب الكبد الفيروسي أ: فيروس التهاب الكبد أ شديد العدوى، ولكنه نادرًا ما يكون مميتًا. تكثر العدوى بين الأطفال، وفي التجمعات السكانية الكبيرة والفقيرة، وأثناء السفر إلى بلدان ينتشر فيها الفيروس. فترة الحضانة: تتراوح عادة فترة حضانة الالتهاب الكبدي أ بين 15-50 يومًا. طرق العدوى والانتشار: يتواجد الفيروس في براز الأشخاص المصابين بالتهاب الكبد أ. تنتشر العدوى عادة من شخص إلى شخص عن طريق الأكل والشرب الملوثين بالفيروس من شخص مصاب به. كما تنتقل العدوى عن طريق تناول الطعام غير المطهي كبعض الأطعمة التي تؤكل نيئة؛ مثل المحار والخضار والفواكه التي تؤكل بدون تقشير، أو بعد غسل الطعام بماء ملوث. الأعراض: تشابه أعراض الالتهاب الكبدي أ في بدايات المرض تلك الأعراض الملاحظة في الأنفلونزا، وقد لا تظهر أي أعراض على الأطفال المصابين. من الأعراض التي تظهر على المصابين: شعور بالتعب وضعف عام بالجسم. آلام بالجسم. تغير في لون البول للون الداكن. غثيان وقيء. إسهال. حمى. اصفرار الجلد والعين. جفاف شديد نتيجة القيء. فقدان الشهية. آلام في المنطقة اليمنى العلوية من البطن. العلاج: لا يوجد علاج محدد ضد فيروس الالتهاب الكبدي أ، ويمكن أن يشفى المصاب بالعدوى خلال عدة أسابيع إلى أشهر مع متابعة طبية لوظائف الكبد. والغرض من العلاج هو الحفاظ على راحة المصاب وضمان توازن غذائي مناسب، بما في ذلك إعطاء السوائل البديلة عن التي تُفقد جراء التقيؤ والإسهال. الوقاية من المرض: توفير مياه الشرب النقية. التخلص من مياه الصرف الصحي بطرق سليمة. الاهتمام بالنظافة الشخصية، مثل غسل اليدين بانتظام وغسل أو تقشير الخضار والفواكه قبل الأكل. أخذ اللقاحات المتوفرة للوقاية من الإصابة بالعدوى بالتهاب الكبد أ، وهي آمنة للاستخدام للأطفال من عمر السنة، وينصح عادة بأخذ هذه اللقاحات قبل السفر للأماكن الموبوءة بهذا المرض. ثانيًا:التهاب الكبد الفيروسي ب: هو عدوى فيروسية تُصيب الكبد. عند عدم علاج الحالة تحدث مضاعفات كتليف الكبد أو الإصابة بسرطان الكبد. وقد تم توفير لقاح مضاد للإصابة بالعدوى من الفيروس الكبدي ب منذ عام 1982م. فترة الحضانة: تبلغ فترة حضانة فيروس الالتهاب الكبدي 90 يومًا في المتوسط، تبدأ بعدها الأعراض بالظهور على المصاب بالعدوى، ويمكن أن تراوح بين 60 -150 يومًا الأعراض: يسبب فيروس التهاب الكبد ب أعراضًا حادة تدوم عدة أسابيع، بما في ذلك: الآم بالجسم. تغير في لون البول للون الداكن. غثيان وقيء. إسهال. حمى. اصفرار الجلد والعين. الجفاف الشديد نتيجة القيء. آلام في المنطقة اليمنى العلوية من البطن. طرق العدوى: الاتصال الجنسي: تنتقل العدوى بالتهاب الكبد الفيروسي ب عن طريق الاتصال الجنسي المباشر مع شخص مصاب دون استخدام الإجراءات الوقائية كاللقاح؛ حيث يوجد الفيروس في دم وإفرازات الشخص المصاب. الاستخدام المشترك للإبر والمحاقن الملوثة بالفيروس من شخص مصاب. التعرض للوخز من إبر ملوثة بدم شخص مصاب بالالتهاب الكبد الفيروسي ب عن طريق الخطأ، كالعاملين في المجال الصحي والمختبرات. من الأم للطفل أثناء الولادة: ويمكن منع انتقال العدوى للمولود بإعطاء اللقاح المضاد للفيروس مباشرة بعد الولادة والمتابعة الطبية الدقيقة. مراحل الإصابة بالعدوى بالالتهاب الكبدي الفيروسي ب: الالتهاب الكبدي الحاد: ويستمر لمدة أقل من ستة أشهر، ويستطيع جهاز المناعة في الجسم التخلص من الفيروس في حال الإصابة، ولكن قد تتطور بعض الحالات إلى المرحلة المزمنة في حال عدم تمكن جهاز المناعة من التغلب على الفيروس. الالتهاب الكبدي المزمن: بعد إصابة الشخص بالعدوى لمدة تزيد على ستة أشهر وعدم تمكن جهاز المناعة من التخلص من الفيروس يتطور المرض وتبدأ المضاعفات بالظهور. المضاعفات المحتملة في حالات الالتهاب الكبدي المزمن: تليف الكبد: قد تؤدي العدوى بفيروس الكبد ب إلى حدوث ندوب وتليف في الكبد مما يؤدي إلى التأثير في قدرة الكبد على أداء وظائفها الطبيعية. سرطان الكبد: الأشخاص الذين يعانون عدوى التهاب الكبد المزمن ب تزيد لديهم أخطار الإصابة بسرطان الكبد. فشل الكبد: قد يتطور المرض لدى بعض المصابين بالتهاب الكبد الفيروسي ب لتصل إلى الفشل الوظيفي للكبد، ويحتاج المصاب بالفشل في الكبد إلى زراعة كبد جديدة. مشاكل الكلى: عدوى التهاب الكبد ب يمكن أن تتسبب بمشاكل في الكلى وتؤثر في وظائفها مؤدية إلى الفشل الكلوي. العلاج: يعتمد علاج المصاب بالتهاب الكبد الفيروسي على مدى نشاط الفيروس وتطور المرض. علاج الحالات الحادة من الالتهاب الكبدي ب: لا يلجأ الطبيب لاستخدام الأدوية المضادة للفيروسات لعلاج الأعراض المصاحبة لالتهاب الكبد الفيروسي الحادة، ولكن ينصح بالتالي: أخذ قسط كاف من الراحة. تناول الخضار والفواكه الطازجة. شرب السوائل وخاصة الماء. تناول بعض المسكنات. ويتماثل أغلب المصابين بالأعراض الحادة للشفاء دون الحاجة للتدخل الطبي والعلاج بالأدوية، ولكن في حال تطور المرض أو استمرار الأعراض لمدة طويلة فقد يلجأ الطبيب لاستخدام الأدوية لعلاج الأعراض. علاج الحالات المزمنة من الالتهاب الكبدي ب: يعتمد العلاج على مدى نشاط الفيروس في الجسم. الهدف من العلاج هو وقف تلف الكبد عن طريق تثبيط تكاثر الفيروس. تستخدم الأدوية المضادة للفيروسات إذا كان الفيروس نشطًا وفي حال وجود خطر لتلف الكبد. لا يتم إعطاء الأدوية المضادة للفيروسات لجميع المصابين بالتهاب الكبد ب المزمن، بل يحتاجون لمتابعة طبية مستمرة وإجراء الفحوصات لتحديد نشاط الفيروس في الجسم والضرر الحاصل في أنسجة الكبد. زراعة الكبد: في المراحل المتقدمة من الالتهابات المزمنة للكبد والتي تتأثر فيها أنسجة الكبد وتصاب بالتلف قد يحتاج الشخص لعملية زراعة كبد. الوقاية: يجب تطعيم جميع الرضع باللقاح المضاد لالتهاب الكبد ب للوقاية من العدوى. يعطى اللقاح في ثلاث جرعات منفصلة. في المناطق التي ترتفع فيها معدلات انتقال الفيروس من الأم إلى طفلها الرضيع يجب إعطاء الجرعة الأولى من اللقاح في أسرع وقت ممكن بعد الولادة (أي في غضون 24 ساعة). يعطى اللقاح لجميع الأطفال والمراهقين دون سن 18 عامًا والذين لم يتلقوا اللقاح من قبل. يعطى اللقاح للأشخاص الذين ينتمون إلى الفئات المعرضة لأخطار عالية، مثل: المخالطين لحاملي فيروس التهاب الكبد ب في المنزل. الأشخاص الذين يحتاجون كثيرًا إلى نقل الدم أو مشتقاته. الأشخاص الخاضعين لعمليات زرع الأعضاء. الأشخاص الذين يواجهون أخطار الإصابة بفيروس التهاب الكبد ب بحكم عملهم كالعاملين الصحيين. المسافرون الذين يقصدون بلدانًا ترتفع فيها معدلات الإصابة بفيروس التهاب الكبد ب. 06.تجنب مشاركة الآخرين في استخدام أدوات يحتمل أن تكون ملوثة ويمكن أن تخترق الجلد مثل الإبر أو موس الحلاقة أو فرشاة الأسنان. 07. تجنب العلاقات الجنسية المحرمة. ثالثًا: التهاب الكبد الفيروسي ج: هو التهاب يسببه فيروس يهاجم الكبد ويؤدي إلى التهاب. معظم المصابين بفيروس التهاب الكبد الوبائي (ج) قد لا تظهر لديهم أعراض، وقد لا يعرفون أنهم مصابون بالعدوى إلا من خلال الفحوصات الطبية الروتينية. طرق العدوى والانتشار: الاتصال الجنسي: تنتقل العدوى بالتهاب الكبد الفيروسي ج عن طريق الاتصال الجنسي المباشر مع شخص مصاب. التعرض للوخز من إبر ملوثة بدم شخص مصاب بالالتهاب الكبد الفيروسي ج عن طريق الخطأ كالعاملين في المجال الصحي والمختبرات. الاستخدام المشترك للإبر، خصوصًا لدى متعاطي المخدرات. لا تنتقل العدوى بفيروس التهاب الكبد ج بمصافحة أو معانقة الشخص المصاب بالمرض أو الحامل للفيروس المعدي أو الجلوس بجانبه. فترة الحضانة: تراوح فترة حضانة الالتهاب الكبدي ج بين أسبوعين إلى 6 أشهر. الأعراض: فقدان الشهية. غثيان وقيء. آلام في العضلات والمفاصل. حمى. بول داكن. اصفرار الجلد العلاج: يوجد ستة أنماط جينية من التهاب الكبد ج قد تبدي استجابة مختلفة للعلاج؛ لذا يلزم إجراء فحص دقيق للمريض قبل البدء بعلاجه؛ لتحديد الخطة العلاجية المناسبة. يمكن استخدام الأدوية المضادة للفيروسات كمجموعات دوائية لعلاج الالتهاب. الوقاية: تجنب الاستخدام المشترك للأدوات الشخصية كفرش الأسنان وأمواس الحلاقة مثلًا. الحذر أثناء التعامل مع الدم الملوث، خصوصًا العاملين في المجال الصحي. لبس القفازات أثناء التعامل مع الدم في الحوادث المنزلية "الجروح"؛ عندما يكون أحد أفراد الأسرة مصابًا بالتهاب الكبد الفيروسي ج. تجنب العلاقات الجنسية المحرّمة. رابعا: التهاب الكبد الفيروسي د: الفيروس (د)، ويسمى أيضًا بفيروس الدلتا Delta virus، لا يستطيع استنساخ نفسه (التكاثر) إلا بوجود فيروس آخر، لذلك ففيروس التهاب الكبد الفيروس (د) يوجد دائمًا مع التهاب الكبد الوبائي (ب). طرق العدوى: ينتقل التهاب الكبد الوبائي (د) عن طريق: نقل الدم أو منتجاته. بالاتصال الجنسي. تعاطي المخدرات عن طريق الحقن. العلاج: يمكن استخدام الأدوية المستخدمة لعلاج العدوى بفيروس الكبد ب، وقد يلجأ الطبيب لاستخدام جرعات أعلى في حالات الإصابة بالنوعين (ب) و(د) من الالتهاب الفيروسي. الوقاية: لا يوجد إلى الآن تطعيم ضد هذا الفيروس، ولكن بما أنه يلزم وجود الفيروس (ب) لتتم العدوى بالفيروس (د) فالتطعيم ضد الفيروس (ب) يوفر الحماية ضد الفيروسين ولو بطريقة غير مباشرة بالنسبة للفيروس (د). خامسا: التهاب الكبد الفيروسي هـ: ينتقل هذا الفيروس إلى الإنسان عن طريق الفم بواسطة تناول الطعام أو الشراب الملوثين بفيروس الالتهاب الكبدي (هـ)، ولأن الفيروس يخرج من جسم المصاب عن طريق البراز فعادة يكون سبب العدوى مياه الشرب الملوثة بالبراز الحاوي على فيروس المرض. فترة الحضانة: تراوح فترة حضانة الفيروس الكبدي هـ بين 3 إلى 8 أسابيع بمتوسط قدره 40 يومًا. الأعراض: يرقان. ضعف عام. ضعف شهية. غثيان. آلام البطن الحمى. البول الداكن آلام في المفاصل. الوقاية من الخطوات الواجب اتباعها للوقاية من انتشار المرض والإصابة به: تعقيم مصادر مياه الشرب. تناول الأطعمة غير الملوثة أو المطبوخة حيث إن الحرارة تقضي على الفيروس. منع تلوث مياه الشرب بمياه الصرف الصحي. الاهتمام بالنظافة الشخصية، خصوصًا لدى المصابين، وذلك بغسل اليدين بالماء والصابون بعد استعمال الحمام. العلاج: لا تحتاج معظم الحالات لإعطاء أدوية مضادة للفيروسات، ولكن قد يحتاج المصاب إلى الراحة وتناول الخضار والفواكه الطازجة وكميات كافية من السوائل.

حزام المعده

0 : تعليقات
3/6/17 7:05 AM

هناك سؤل يسأله الكثير من مرضي السمنة هل يناسبني حزام المعدة أو بالون المعدة وأي منهما أختار وماهي مميزات وعيوب كل منهما؟ مع تقدم العلم والتكنولوجيا أصبح هناك كثير من الوسائل للتخلص من السمنة المفرطة وأصبح هناك معاير علمية هي التى ترشح نوع الجراحة التي سوف يقوم بها المريض فليس كل جراحات السمنة تنفع كل المرضي فكل مريض له حالته الخاصة. حزام المعدة هي أحدي الجراحات التي تهدف إلى تصغير حجم المعدة، ويمكن القول أنه أحدث طفرة كبيرة عند ظهوره وقام بتركبيه عدد كبير من المرضي، ولكن بعد فترة من الزمن تم أكتشاف أن الجسم يرفض هذا الجسم ويسبب مضاعفات للمريض. ويعمل حزام المعدة على خنق المعدة من خلال ربط الجزء العلوي من المعدة فيصبح حجم المعدة صغير جدآ، وبالتالي يأكل المريض القليل من الطعام ويشعر بالشبع لفترة طويلة، ولكن مع الوقت ينزلق هذا الحزام إلى أسفل فيرجع حجم المعدة إلى طبيعته أو ينزلق إلى أعلي فيخنق المعدة أكثر وأكثر وهنا تحدث مضاعفات للمريض. مميزات عملية حزام المعدة لا يوجد بها إستئصال أي جزء من المعدة أو تحويل مسار الأمعاء الدقيقة. يمكن نزع حزام المعدة في أي وقت.

تحويل مسار المعده

0 : تعليقات
3/6/17 7:13 AM

مزايا عملية تحويل مسار المعدة 1- تناسب جميع انواع السمنة المفرطة . 2-تصغير حجم المعدة مما يؤدى إلى تقليل كمية الطعام المتناولة 3- تقليل معتدل في امتصاص ما يتم تناوله وتفيد المرضى مدمني الطعام الذين لا يستطيعوا الاستغناء عنه و كذلك مدمني الحلويات و السكريات 4- تجاوز الاثني عشر يقلل بدرجه فعاله من هرمون الجوع ويعطي الإحساس بالشبع. 5- من الممكن اجرائها بالمنظار, مما يؤدى إلى تقليل الآلام ومشاكل الجروح الكبيرة والالتهابات الصدرية، إلى جانب سرعان ما يعود المريض إلى ممارسة حياته الطبيعية 6- تعطى نتائج ممتازة طويلة الأمد. 7- قله حدوث القيئ بعد العمليه مقارنه بالجراحات الاخرى و ذلك لوجود التحويله 8-يمكن إجراؤها لكل الأحجام والأوزان العالية. 9- لها تأثير ايجابي عل مستويات الدهون بالدم، حيث أن نسبة الدهون الثلاثية والكولسترول والدهون الضارة تقل، و تزداد نسبة الدهون الصحية و بالتالي تخفيض ضغط الدم في مرضى ارتفاع ضغط الدم و كذلك تقلل من نسب حدوث الجلطات بالقلب و المخ. 9-أما بالنسبة لمرضى السكري من النوع الثاني فهو يؤدى إلى تقليل نسب السكر بالدم، وكذلك زيادة نسبة الأنسولين، مما يؤدى إلى الشفاء الكامل من مرض السكري في 88% من المرضى. 10- اكثر أمانا من حزام المعده لأن ذلك لا يتطلب ادراج اجسام غريبة الى الجسم.

جراحة البواسير

0 : تعليقات
3/11/17 9:55 AM

يُنصَح بالجراحة إذا لم تنجح طُرقُ المُعالجة الأخرى مع البواسير haemorrhoids (piles)، أو إذا كانت البواسيرُ غيرَ مُناسِبة للمُعالَجة غير الجراحيَّة. هناك الكثيرُ من الإجراءات الجراحيَّة المُختلِفة للبواسير، وتنطوي الأنواعُ الأساسيَّة للجراحة على  استئصال البواسير استئصالُ البواسير haemorrhoidectomy هُو إجراء جراحيّ يخضع فيه المريضُ إلى التخدير العام، وينطوي على توسيع الشرج قليلاً بحيث يُمكن استئصالُ البواسير، ويحتاج التعافي بعدَ الجراحة إلى حوالى أسبُوع. من المُحتَمل أن يشعرَ المريض بألمٍ ملحُوظ بعد الجراحة، وقد يستمرّ هذا الألم لبضعة أسابيع، ولكن يُمكن ضبطُه عن طريق تناوُل المُسكِّنات. هُناك فرصةٌ تصِلُ إلى حوالي 1 من كل 20 حالة لعودة البواسير بعدَ استئصالها، وهي نسبة أقلّ ممَّا تُؤدِّي إليه طُرق المُعالَجة غير الجراحيَّة، ويُمكن التقليلُ من خطر عودة البواسير من خلال الالتِزام بنظامٍ غذائيٍّ غنيٍّ بالألياف بعدَ الجراحة.  ربط الأورِدة الباسوريَّة HAEMORRHOIDAL ARTERY LIGATION وهو إجراءٌ جراحيّ يهدُف إلى التقليلِ من تدفُّق الدَّم إلى البواسير، ويجري تحت التخدير العام عادةً، وينطوي على إدخال مسبار صغير للأمواج فوق الصوتية في الشرج، حيث يُصدِرُ موجات صوتيَّة بترددٍ عالٍ تسمح للجرَّاح بتحديد الأوعية التي تُزوِّد البواسير بالدَّم. تُستخدَم الغُرز لإغلاق كل وعاء دمويّ لمنع وُصول الدَّم إلى البواسير، ممَّا يجعلها تتقلَّص خلال الأيام والأسابيع التالية، كما يُمكن استِخدامُ الغُرز أيضاً للتقليلِ من البواسير المُتدلِّية prolapsing haemorrhoids. ينصح الأطبَّاءُ بهذا الإجراء كبديلٍ فعَّالٍ وآمن عن استئصال hemorrhoidectomy أو تشبيك البواسير stapled hemorrhoidopexy، فهو يُسبِّب القليلَ من الألم، ويكون المآلُ من بعده جيِّداً، كما يكون زمنُ التعافي أسرع أيضاً، بالمقارنة مع الإجراءات الجراحيَّة الأخرى؛ وينخفِض خطرُ النزف والألم عند التغوُّط، وكذلك الأمر بالنسبة إلى خطر تدلِّي البواسير من بعد الجراحة، مع العلم أنَّ مشكلة البواسير المُتدلِّية تتحسَّن خلال بضعة أسابيع.  تشبيك البواسير HEMORRHOIDS STAPLING يُعدُ تشبيكُ البواسير واحِداً من البدائلِ عن الاستئصال التقليدي للبواسير، ويُستخدَم أحياناً لِعلاج البواسير المُتدلِّية، ويحتاج إلى التخدير العام، ولكنه ليس شائعاً لأنَّه يزيد بعضَ الشيء من خطر المُضاعفات، بالمُقارنة مع طُرق المُعالجة البديلة المُتوفِّرة. ينطوي هذا الإجراءُ على تشبيك جزء من السُّرم anorectum (الجزء الأخير من الأمعاء الغليظة)، ممَّا يجعل البواسيرَ أقلَّ ميلاً لأن تتدلَّى، ويقلّ تدفُّق الدَّم إليها، ولذلك تتقلَّص وتنكمش تدريجياً. يكون زمنُ التعافي بعدَ تشبيك البواسير قصيراً، بالمُقارنة مع الاستئصال التقليديّ، ويستطيع المريضُ مُمارسةَ نشاطاته الطبيعيَّة بعد حوالى أسبُوع من هذا الإجراء الذي يميل إلى أن يُسبِّب ألماً أقلّ. يجب التنويهُ إلى أنَّه، من بعد تشبيك البواسير، يتعرَّض المرضى إلى حالاتٍ أخرى من البواسير المُتدلية بالمُقارنة مع استئصال البواسير؛ كما يُواجِهون زيادةً أيضاً في خطر عددٍ من المُضاعفات مثل الناسور fistula نحوَ المهبل عند الإناث، أو انثِقاب المُستقيم rectal perforation.  طُرق المُعالَجة الأخرى هُناك طُرق مُعالجة أخرى للبواسير، مثل العلاج بالتجميد freezing والليزر laser.  الأخطار العامَّة لجراحة البواسير يُعدُّ خطرُ المشاكل التي لا يُستهان بها من بعد جراحة البواسير بسيطاً، ولكن يبقى هناك احتِمال لحدُوث بعض المُضاعفات مثل: • النَّزف أو خروج جلطات دم مع الغائط، وقد يحدُث هذا بعدَ حوالى أسبُوع من الجراحة. • العدوى، وقد تُؤدِّي إلى تراكُم القيح pus، وتُستخدم المُضادَّات الحيويَّة للتقليل من هذا الخطر. • حصر أو احتباس البول urinary retention، أي الصعوبة في إفراغ المثانة. • سلس البراز fecal incontinence. • الناسور الشرجيّ anal fistula، أي تشكُّل قنوات صغيرة بين القناة الشرجيَّة وسطح الجلد بالقُرب من الشرج. • تضيُّق القناة الشرجيَّة anal canal stenosis، ويزداد هذا الخطرُ عند علاج البواسير التي تأتي على شكل حلقة حول بِطانة القناة الشرجيَّة. يُمكن عِلاجُ هذه المشاكل بالأدوية عادةً أو بجراحة أخرى.  متى تجِب استِشارة الطبيب؟ تجِب استِشارةُ الطبيب عند حدُوث نزف غزير أو حُمَّى أو مشاكل في التبوُّل أو تفاقم الألم أو ظُهور تورُّم حول الشرج.

أنسداد الامعاء

0 : تعليقات
3/11/17 10:06 AM

انسدادُ الأمعاء Intestinal obstruction هو انسدادٌ جزئي أو كامل يُصيبُ الأمعاء؛ فيتعذَّر مرورُ محتويات الأمعاء من خلالها. يؤدِّي هذا الانسدادُ إلى منع الطعام والسوائل والغازات من التحرُّك عبرَ الأمعاء بشكلٍ طبيعي؛ وقد يُسبِّبُ شعوراً بألمٍ شديدٍ مُتقطِّع.  الأسباب يحدث انسدادُ الأمعاء نتيجةً لأحد الأسباب التالية: سبب ميكانيكي، وذلك بسبب وجود شيء ما يسدُّ الأمعاء. العِلَّوص Ileus، وهو حالةٌ لا تعملُ فيها الأمعاءُ بشكلٍ صحيح، ولا يكون سببُ حدوث ذلك وجود مشكلة بنيويَّة في الأمعاء. يُعدُّ العِلَّوصُ الشللي paralytic ileus، والذي يُسمَّى نسداد الأمعاء الكاذب pseudo-obstruction أيضاً، أحدَ الأسباب الرئيسية لحدوث انسداد الأمعاء عند الرُّضَّع والأطفال. وقد يحدث العلوص الشللي نتيجةً لما يلي: الإصابة بعدوى معديَّة معويَّة (هضميَّة) ناجمة عن جراثيم أو فيروسات (التهاب المعدة والأمعاء gastroenteritis). حدوث عدم توازن كيميائي أو كهربائي أو معدني (مثل نقص مستويات البوتاسيوم). حدوث مضاعفات بعدَ إجراء عملية جراحية في البطن. نقص كمية الدم التي تُغذِّي الأمعاء (الإقفار أو نقص التروية المساريقية mesenteric ischemia). حدوث عدوى داخل البطن، كالتهاب الزائدة الدوديَّة appendicitis. الإصابة بأمراض كِلويَّة أو رئويَّة. استعمال أدوية مُعيَّنة، وخصوصاً الأدوية المُخدِّرة narcotics. يمكن أن تشتملَ الأسبابُ الميكانيكيَّة لانسداد الأمعاء على ما يلي: تشكُّل التصاقات adhesions أو ندبة scar نسيجيَّة بعدَ إجراء جراحة سابقة. وجود أجسام أجنبيَّة foreign bodies (الأشياء التي تُبتَلع وتسدّ الأمعاء). الحصيات المراريَّة gallstones (حالات نادرة). الفتوق hernias. احتشار البراز. انغلاف الأمعاء intussusception (وهو تداخل بين قطعتين من الأمعاء). حدوث أورام تسدّ الأمعاء. انفتال الأمعاء volvulus. التهاب الأمعاء (داء كرون Crohn's disease). التهاب الكيسات في الأمعاء (التهاب الرَّتج diverticulitis). سرطان القولون.  الأعراض تورُّم البطن (انتفاخ أو تمدُّد distention). شعور بامتلاء البطن (غازات gaz). شعور بألم وتشنُّج في البطن. تغيُّر رائحة النَّفَس breath odor. إمساك وعدم وجود غازات، ويحدث هذا عندما يكون انسدادُ الأمعاء كاملاً. حدوث إسهال عندما يكون انسداد الأمعاء جزئيَّاً. عدم إمكانيَّة تمرير الغازات. القيء. فقدان الشهيَّة.  الاختبارات والفحوصات قد يُلاحظ الطبيبُ خلال قيامه بالفحص السريري وجودَ تطبُّل bloating أو إيلام tenderness أو فتوق في البطن. تشتمل الاختباراتُ التي تُشخِّصَ حدوث الانسداد على ما يلي: إجراء تصوير مقطعي محوسب للبطن. إجراء صورة بالأشعة السينية للبطن. حقنة الباريوم (تصوير ظليل) barium enema. فحص الجهاز الهضمي العلوي والأمعاء الدقيقة. تصوير بالأمواج فوق الصوتية Ultrasound، حيث يُستَعمل لتشخيص إصابة الأطفال بانسداد الأمعاء، وهو النوعُ الذي يُفضَّل استعماله لديهم غالباً.  المعالجة تختلف معالجةُ انسداد الأمعاء باختلاف السبب، ولكنَّ المعالجة تتطلَّبُ دخول المستشفى بشكلٍ عام. دخول المستشفى للمحافظة على استقرار الحالة يعمل الأطباءُ عند وصول الشخص إلى المستشفى على المحافظة أوَّلاً على استقرار الحالة، تمهيداً لتلقِّي العلاج. ويمكن أن ينطوي هذا الإجراء على ما يلي: • تركيب قثطار في وريد الذراع يمكن من خلالها تسريبُ السوائل. • إدخال أنبوب أنفي مَعدي nasogastric tube لسحب الهواء والسوائل وتخفيف تورُّم البطن. • إدخال أنبوب رفيع ومرن إلى المثانة (قثطار) لتصريف وجمع البول للاختبار. معالجة انغلاف الأمعاء تُستَعمل حقنةُ باريوم أو حقنة هوائية عن طريق الشرج، لتشخيص الانغلاف intussusception ومعالجته عند الأطفال. وليس من الضروري استعمال علاج آخر عندَ نجاح استعمال الحقنة عادةً. معالجة انسداد الأمعاء الجزئي ليس من الضروري استعمالُ علاج آخر بعدَ استقرار حالة المريض في انسداد الأمعاء الجزئي، ما دام بإمكانه تمرير بعض الطعام والشراب. وقد يوصي الطبيبُ باتباع نظامٍ غذائيٍّ قليل الألياف سهل المرور في الأمعاء المصابة بانسداد الأمعاء الجزئي. ويمكن أن يكونَ من الضروري إجراء عمليَّة جراحيَّة لمعالجة هذا الانسداد إذا لم ينصرف من تلقاء نفسه. معالجة انسداد الأمعاء الكامل من الضروري إجراءُ عملية جراحية لإزالة الانسداد الذي يمنع مرورَ أيِّ شيءٍ من خلال الأمعاء عادةً. ويختلف نوعُ العملية الجراحية باختلاف سبب حدوث الانسداد، وباختلاف جزء الأمعاء المصاب. وتنطوي العمليةُ الجراحية على إزالة الانسداد عادةً، بالإضافة إلى استئصال أيِّ جزءٍ من الأمعاء أُصيبَ بضررٍ أو تموُّت. وقد يوصي الطبيبُ استبدالَ العلاج الجراحي باستعمال الدعامات المعدنيَّة ذاتية التوسيع self-expanding metal stent. فهي توسِّع لمعةَ القولون، ممَّا يُساعدُ على زوال الانسداد. تُستَعمل هذه الدعاماتُ عادةً في علاج الأشخاص المصابين بسرطان القولون، أو لتوفير راحة مؤقَّتة للأشخاص الذين لا يمكن إجراء عملية جراحية إسعافية لهم، نظراً لخطورتها الكبيرة عليهم. وإذا كانت هناك ضرورةٌ لإجراء عملية جراحية، فيمكن إجراؤها بمجرَّد استقرار الحالة. معالجة انسداد الأمعاء الكاذب قد يكون من الضروري مراقبةُ الحالة في المستشفى لمدة يومٍ أو يومين عند الشكِّ بأنَّ العلامات والأعراض ناجمةٌ عن انسداد الأمعاء الكاذب pseudo-obstruction (العِلوص الشللي paralytic ileus)، وذلك لمعالجة السبب إن كان معروفاً. ويمكن للعلوص الشللي أن يتحسَّنَ من تلقاء نفسه. وينبغي تغذيةُ الشخص خلال هذه الفترة عن طريق أنبوب أنفي أو بالتسريب الوريدي تفادياً للإصابة بسوء التغذية. وإذا لم يتحسَّن العِلَّوصُ الشللي من تلقاء نفسه، فيمكن للطبيب أن يَصفَ أدويةً تُسبِّبُ تقلُّصاتٍ عضليَّة قد تساعدُ على تحريك الطعام والشراب خلال الأمعاء. أمَّا إذا كانت الإصابةُ بالعلوص الشللي قد نجمت عن إصابةٍ بمرض أو عن استعمال دواء، فسيعمد الطبيبُ إلى معالجة الحالة المرضيَّة الكامنة أو إلى إيقاف استعمال الدواء. ومن النادر أن تكونَ هناك ضرورةٌ لإجراء عمليةٍ جراحيَّةٍ لاستئصال جزءٍ من الأمعاء. قد يكون من المفيد استعمالُ طريقةٍ تُسمَّى تخفيف الضغط decompression عند وجود ضخامة أو توسُّع في القولون، حيث يمكن استعمالُ هذه الطريقة في أثناء إجراء تنظير القولون أو الجراحة.  المآل يعتمد مآلُ انسداد الأمعاء على سبب حدوثه. ويجري تدبيرُ سبب الانسداد في معظم الحالات بسهولة.  المُضاعفات المُحتملة يمكن للمضاعفات أن تتضمَّن أو أن تؤديَ إلى حدوث ما يلي: عدم توازن الكهارل electrolyte (عناصر كيميائية ومعدنية في الدم). تجفاف. انثقاب الأمعاء. العدوى. اليرقان jaundice. إذا أدَّى الانسدادُ إلى منع وصول الدم إلى الأمعاء، فقد يؤدي هذا إلى الإصابة بالعدوى وتموُّت الأنسجة (غنغرينة gangrene)، وترتبط مخاطرُ تموُّت الأنسجة بسَبب حدوت الانسداد ومدَّة حدوثه. ويكون خطرُ حدوث الغنغرينة أكبرَ عندَ الإصابة بالفتوق وانفتال وانغماد الأمعاء. قد تؤدِّي إصابةُ حديثي الولادة بالعلَّوص الشللي إلى تضرُّر جدار الأمعاء والالتهاب المعوي القولوني الناخر necrotizing enterocolitis، وهو من الحالات المُهدِّدة للحياة. وقد يسبِّب ذلك حدوثَ عدوى في الدم والرئتين.  متى ينبغي طلب المساعدة الطبيَّة؟ يجب طلبُ مساعدة الطبيب في الحالات التالية: عدم القدرة على التَّبرُّز أو تمرير الغازات (الأرياح). وجود تورُّم أو انتفاخ مستمر في البطن. قيء. يجب زيارةُ الطبيب عندَ الشعور بألم شديدٍ ومستمرٍ في البطن؛ ممَّا قد يعني أنَّ إمدادَ الأمعاء بالدم قد انقطع أو أنَّه يوجد ثقبٌ في الأمعاء. وتُعدُّ هذه الحالةُ من الحالات الطارئة.  الوقاية تعتمد الوقايةُ من انسداد الأمعاء على سبب حدوثه. وقد تؤدِّي معالجةُ الحالات التي يُحتملُ أن تُسبِّبَ حدوثَ الانسداد، كالأورام والفتوق، إلى خفض خطر حدوثه. بينما لا يمكن الوقايةُ من حدوث بعض حالات الانسداد نتيجة وجود أسبابٍ مُعيَّنة لا مناص منها.  عوامل الخطر يوجد عددٌ من الأمراض والحالات الصحيَّة التي قد تزيد من مخاطر حدوث انسداد الأمعاء، مثل: • جراحة البطن أو الحوض، والتي تتسبَّبُ بحدوث التصاقاتٍ adhesions غالباً؛ وهي من حالات انسداد الأمعاء الشائعة. • داء كرون Crohn's disease، والذي قد يؤدي إلى زيادة ثخانة جدران الأمعاء، ممَّا يؤدي إلى تضييق لمعة الأمعاء. • سرطان في البطن، وخصوصاً عند إجراء جراحةٍ لاستئصال ورمٍ من البطن أو الخضوع لعلاجٍ إشعاعي.

هذه الأمور تضر الكلى … احذرها

0 : تعليقات
3/12/17 8:46 AM

الكلى هي من أهم الأعضاء في جسم الإنسان، فهي التي تتخلص من سموم الجسم. لذلك فإنه يجب علينا الوقاية من العادات و الأطعمة التي تضر الكلى و التي تشكل عائقاً في وجه عملها. تعرف على الأمور التالية التي تضر الكلى: تناول مسكنات الألم بكثرة مسكنات الألم مسكنات الألم تخفف لنا الأوجاع و تعمل على راحتنا، إلا أننا غالباً ما نستسهل تناولها في كل الأوقات. في الحقيقة، هذه الأدوية المسكنة، خاصةً مضادات الالتهاب، يمكن أن تضر الكلى . خصوصاً للذين يعانون من أمراض الكلى. لتفادي هذه المشكلات الناتجة عن تناول المسكنات، يمكن استشارة الطبيب لمعرفة أسباب الألم و معالجتها بدلاً من تناول المسكنات لعلاج الأعراض. كما يمكنك استشارة طبيب مختص لمعرفة أقل العقاقير ضرراً على الكلى. . اضافة الكثير من الملح للطعام الملج اضافة الملح بشكل عام مضر للصحة. فالملح يحتوي على الصوديوم و يرفع ضغط الدم مما يعيق عمل الكلى. إذا كنت من الأشخاص الذين يحبون الأطعمة ذات النكهة القوية، يمكنك إضافة الأعشاب و التوابل إلى وجباتك. مع الوقت، سوف تعتاد على أكل الطعام بدون اضافة الملح. الأطعمة المصنعة لنقانق الأطعمة المصنعة تحتوي على الكثير من الصوديوم و الفوسفور.مما يجعلها من الأطعمة التي تضر الكلى و تزيد من خطورة الإصابة بـ حصوة الكلى. لذلم فمن الأفضل أن تتناول الأطعمة الطبيعية التي تحتوي على القليل من الفوسفور و الصوديوم. عدم شرب كمية كافية من الماء الماء الماء يساعد الكلى على اتمام عملها و التخلص من السموم الموجودة في الجسم على أكمل وجه. فشرب الكثير من الماء يزيد من التبول و يعمل على التخلص من الصوديوم و الوقاية من تكون الحصوات. شرب القليل من الماء هو إحدى العادات التي تضر الكلى. أما بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الفشل الكلوي أو مرض الكلى المزمن، فعليهم اتباع نصائح الطبيب بشأن كمية السوائل التي يجب عليهم شربها. تناول الكثير من اللحوم اللحوم الحمراء البروتين الحيواني يزيد من الحمض الموجود في الدم، مما يؤدي إلى الإصابة بالحماض، و هي حالة صحية تعيق عمل الكلى على التخلص من الأحماض. بالرغم من ذلك، البروتين مهم جداً للنمو و للحفاظ على أعضاء الجسم، و لذلك ننصحك باتباع نظام غذائي متوازن يحتوي على العديد من أنواع الطعام، مثل البروتينات و الفواكه و الخضروات. تناول الكثير من السكر السكر السكر يؤدي إلى الإصابة بالسمنة و يساهم في الاصابة بارتفاع ضغط الدم و مرض السكر، اللذان يعتبران من الأسباب الرئيسية لأمراض الكلى. الكثير من الأطعمة و المشروبات تحتوي على السكر المضاف، مثل المشروبات الغير طازجة و رقائق الذرة و الخبز الأبيض. للتأكد من أن مشترياتك لن تضر الكلى ، إقرأ التفاصيل عن المنتج لمعرفة المكونات و نسبة السكر المضاف. كما يجب عليك مراجعة الطبيب بشكل منتظم و فحص وظائف الكلى و ضغط الدم بشكل منتظم. شرب الكثير من الكحول الكحول شرب أكثر من 4 كؤوس من المشروبات الكحولية يومياً يضاعف خطورة الإصابة بمرض الكلى المزمن. بينما تتراوح الأضرار بحسب كمية الكحول الموجودة في المشروب. و إضافة التدخين إلى المشروب يزيد من مخاطر الإصابة بمرض الكلى خمسة أضعاف.

التهاب القولون

0 : تعليقات
3/26/17 7:16 AM

التهاب القولون (colitis) هو الحالة التي يصاب فيها الغشاء المخاطي في القولون ويظهر احمرارا، وذمة، هشاشة وتقرحات في الغشاء المخاطي. لدى المرضى الذين يعانون من اٍلتهاب القولون، يظهر في الفحص المجهري ازدياد عدد الخلايا الالتهابية المختلفة (خلايا التهابية مميزة للالتهاب الحاد أو المزمن)، وأحيانا يظهر تشويها في المبنى السليم للجدار والغشاء المخاطي للأمعاء، وتغلغل الخلايا الالتهابية إلى الغدد الموجودة في الغشاء المخاطي القولوني. أعراض التهاب القولون تشمل اعراض التهاب القولون التقرحي بالأساس براز دموي، اسهال، زحير (tenesmus) (الشعور بالحاجة الى التبرز)، حمى وأوجاع البطن. هنالك مسببات كثيرة ومتنوعة تؤدي الى التهاب القولون. المسببان الأكثر شيوعا هما الإصابة بعدوى أو مرض التهابي مزمن في الأمعاء (التهاب القولون التقرحي - ulcerative colitis، مرض كرون - crohn's disease، التهاب القولون المجهري - microscopic colitiss، أو نتيجة لمسبب غير معروف - Indeterminedd). تشمل قائمة الجراثيم الشائعة التي تسبب التهاب القولون: الشيغيلية (shigella)، السلمونيلة (salmonella)، القولونية (Escherichi coli)، العطيفة (campylobacter)، المطثية العسيرة (Clostridium difficile). بينما يعتبر داء الأميبات (amebiasiss) الملوث الأكثر انتشارا من بين الطفيليات المسببة في التهاب القولون. فيما يعتبر التلوث الناجم عن الفيروسة المضخمة للخلايا (cytomegalovirus) هو المسبب الأكثر انتشارا لالتهاب القولون لدى الأشخاص الذي يعانون من كبت المناعة (immunosuppressed). هناك أسباب أخرى، لكنها نادرة، ولكنها تسبب التهاب القولون، هي المعالجة الاشعاعية (للحوض أو البروستاتا)، أو عقب نقص في تزويد الدم (اقفار - Ischemia) لمنطقة معينة من القولون. في هاتين الحالتين يكون الالتهاب موضعيًا وغير منتشر. تشخيص التهاب القولون يعتمد التشخيص على شكاوي المريض بالاضافة إلى فحص بدني، مستنبت برازي، والنظر مباشرة إلى الغشاء المخاطي بواسطة تنظير القولون (colonoscopy)، وأيضا بواسطة أخذ خزعة (biopsy). علاج التهاب القولون يعتمد علاج التهاب القولون على مسبب الالتهاب القولوني. حيث يتم علاج العدوى بواسطة المضادات الحيوية، أما في حال وجود مرض التهابي في الأمعاء فيتم استخدام مضادات للالتهاب.

الطفيلات المعوية ومعانة الاطفال من وجودها

0 : تعليقات
3/28/17 10:40 AM

إذا كنتم أنتم أيضا تعانون من أعراض مثل تقلب المزاج، غازات البطن، الإمساك، الرغبة بأكل الحلوى، اضطرابات في التركيز، أو إذا قال لكم الطبيب إنكم تعانون من متلازمة القولون المتهيج، فمن الوارد أنكم تعانون من الطفيليات المعوية. هنالك الكثير من الطفيليات والجراثيم التي من الممكن أن تسبب تلوث الأمعاء البشرية، وأكثرها بروزًا هي: الأميبات (Amoeba)، المبيضات (Candida albicans)، الملوية (Helicobacter pylori)، المتبرعمات الكيسية (Blastocystis)، الديدان المعوية، والطفيليات، وغيرها. يمتاز كل نوع من هذه الأنواع بظهور أعراض خاصة ومميزة، بينما تكون الإصابة بهذه الطفيليات ناتجة عن نفس طرق العدوى تقريبا، وهي: لسعات الحشرات، الأغذية المسممة، عدم الحفاظ على النظافة بالقدر الكافي بعد الخروج من المراحيض، تناول الأغذية النيئة كالبيض والأسماك، شرب المياه الملوثة، وغيرها من المسببات. يلاحظ الأشخاص الذين يعانون من وجود الطفيليات المعوية، أن هنالك عددا لا بأس به من التأثيرات التي يتعرضون لها، والتي تتعلق بالجهاز الهضمي، وبغيره من أعضاء الجسم، مثل البراز الدهني اللزج ذي الرائحة الكريهة جدا، نوبات متواترة من الام البطن، غازات وانتفاخ، نزيف من الفتحة الشرجية، تغييرات واضطرابات في الوزن، ونقص في عدد من الفيتامينات والعناصر الحيوية في الجسم. كل هذا، بالإضافة إلى مشاكل في التنفس، السعال مع البلغم، حساسية ومشاكل جلدية، إضافة لمشاكل الحكة والطفح الجلدي. أحد أكثر أعراض الإصابة بالطفيليات المعوية بروزا ووضوحا، هو الحاجة لتناول الأطعمة الحلوة والفطائر. إذ أن الطفيليات الموجودة في الأمعاء تعيش على حساب جسم الإنسان، تستهلك السكريات التي تحتاج لها لتعيش من مخزون جسمنا، فتضطرنا لاستهلاك كميات أكبر من السكريات عبر أنواع الأطعمة المذكورة، والغنية بالسكر. بالعادة، يتم تشخيص مشكلة الطفيليات المعوية من خلال فحص البراز. هنالك أهمية قصوى لإجراء الفحص أكثر من مرة من أجل التأكد مما إذا كان الطفيل موجودًا في الأمعاء أم لا. ففي حين هنالك بعض الأعراض التي تناسب نوعا معينا من الطفيليات وتشير إلى وجوده بوضوح، هنالك أعراض أخرى يمكنها أن تكون مرتبطة بأكثر من نوع واحد من الطفيليات، ولا يشير ظهورها بشكل واضح ومحدد إلى نوع الطفيل الموجود في الأمعاء. من هذا المنطلق، يتم إجراء اختبارات البراز من أجل الإجابة على هذا السؤال، علما بأن نتائج الاختبار، إذا كانت طبيعية، فإنها لا تعني بالضرورة أنه ليست هنالك طفيليات معوية. حتى عندما تكون الاختبارات طبيعية، يجب علينا أن نعرف كيف نعالج هذه المشكلة، علينا أن نعطي رأينا بها ونعالجها من خلال عدة وسائل. بالإمكان علاج هذا الأمر بالأدوية التقليدية، لكنها من الممكن أن تسبب الاثار الجانبية كالغثيان والام البطن. من هذه الأدوية: فيرموكس (Vermox) لمعالجة الديدان المعوية، والمضاد الحيوي "فيلجيل" (Flagyl) المخصص لمعالجة الملوثات. من الطرق الأخرى الوارد استخدامها لعلاج الطفيليات، بالإمكان اللجوء للعلاجات الطبيعية، التي تتطلب المثابرة والصبر. يهدف العلاج ليس فقط للقضاء على وجود الطفيليات، بل أيضا لمنح الجسم قدرة مستقبلية على التعامل مع مثل هذه المشاكل. يتألف العلاج الطبيعي من عدة مراحل، كما أنه يتضمن مجموعة من الأنشطة الهادفة لتخفيف الضغط واستخدام الكريمات والحبوب الطبيعية، التي تساعد الجسم على أن يصبح أكثر صلابة في مواجهة الطفيليات. في البداية، هنالك حاجة لاتباع نظام غذائي صحيح بهدف منح الجسم قدرة على إعادة تأهيل الجهاز الهضمي، وكذلك للقضاء على الملوثات. كما يجب الاهتمام كثيرا بتناول الأطعمة الغنية بالألياف، بهدف إعادة التوازن إلى الجهاز الهضمي، وفي نفس الوقت، عدم المبالغة باستهلاك هذه الألياف، منعا لحصول حالة من تهيج الأمعاء. إضافة لكل ذلك، يعتبر تجنب تناول السكريات أمرا إجباريا عند الحديث عن "النظام الغذائي السليم"، وذلك لأن الأطعمة الغنية بالسكريات، تؤدي لوجود هذه الطفيليات (وتغذيها) في الجهاز الهضمي. من بين الأطعمة الأخرى الموصى باستهلاكها: بذور اليقطين (القرع)، المردقوش (أو المردكوش -Oregano)، الجزر، وكذلك الثوم، لكونها معروفة بقدرتها على القضاء على الملوثات في الجهاز الهضمي. من العناصر الهامة الأخرى في عملية العلاج الطبيعي، استخدام الأعشاب الطبية (العكبر، الصبار، وغيره). بالإضافة طبعا للاستعانة بعدد من المكملات الغذائية الطبيعية، كشرب مستخلص الصبار (الألوفيرا) -الذي يمنح الاستقرار للجهاز الهضمي ويوفر الفيتامينات الحيوية- الأعشاب، الحبوب الكاملة، وخلاصات الأعشاب الطبيعية التي تمنح الجهاز الهضمي توازنا كبيرا. بطبيعة الحال، يتعامل العلاج الطبيعي مع الحالة النفسية للشخص المصاب أيضا، ولذلك فإنه قد يشمل المحادثات، تقنيات التنفس، والتخيل الموجه. أو أنه قد يستدعي دمج بعض التدريبات الرياضية التي تؤدي لتدفق الدم الحامل للمواد المسكنة للألم إلى جميع أجزاء الجسم. الخلاصة:حتى لو كانت نتيجة اختبارات البراز سليمة، وحتى لو شخص الطبيب المشكلة على أنها أعراض القولون المتهيج، فإن هذا لا يعني أن المشكلة قد حلت. هنالك أسباب لتصرف الأمعاء بهذه الصورة، التي تعتبر أحد أعراض مشكلة أخرى في الجسم. مشكلة تؤثر على الجسم بشكل سلبي، ومن بين الطرق التي تمكننا من التغلب عليها، استخدام العلاج الطبيعي

الإمساك

0 : تعليقات
4/1/17 5:15 AM

ما هو الإمساك "Constipation" ؟ الإمساك يدل على ان حركة الأمعاء صعبة أو قليلة حيث أن الفترة الزمنية الطبيعية بين حركات الأمعاء تختلف من شخص لآخر، فقد تكون عند البعض ثلاث مرات يومياً و آخرون مرة أو مرتان أسبوعياً، لكن عند مرور ثلاثة أيام بدون أي حركة للأمعاء فإن هذا يعد وقتا طويلاً، فيصبح البراز أكثر صلابة وتمريره صعب. متى يعتبر ما تواجه إمساك؟ عندما يكون لديك اثنين أو أكثر من الأعراض التالية لمدة 3 أشهر على الأقل: إجهاد خلال حركة الأمعاء أكثر من 25٪ من الوقت. براز صلب لأكثر من 25٪ من الوقت. تفريغ غير مكتمل للأمعاء لأكثر من 25٪ من الوقت. حركتان أو أقل للأمعاء خلال الأسبوع. أسباب الإمساك: 1- أسباب الامساك الوظيفية: إمساك غذائي: وهو شائع جداً، و يكون سببه عادات غذائية غير صحية مثل:الاعتماد على الأطعمة التي لا تحتوي على الألياف و بالتالي تنتج فضلات قليلة كاللحوم و معظم أنواع الأرز، الأطعمة التي تسبب صلابة البراز كالأجبان و قلة تناول السوائل. إمساك بسبب الآثار الجانبية لبعض العقاقير مثل: مضادات الحموضة التي تحتوي على الكالسيوم أو الألومنيوم، مهدئات السعال التي تحتوي على الكوديين، فيتامينات الحديد، مضادات الاكتئاب و بعض أدوية ارتفاع ضغط الدم. القولون العصبي، الذي يتناوب فيه الإمساك مع الإسهال. ضعف عضلات القولون في المسنين وطريحي الفراش. إمساك بسبب تغيير العادات نتيجة السفر، تغيير المكان أو بعد الإقلاع عن التدخين. عدم توازن في وظائف الجسم الطبيعية مثل: اختلال هرمونات الغدة الدرقية، مرض السكري، زيادة مستوى الكالسيوم في الدم و نقص مستوى البوتاسيوم في الدم. مقاومة التبرز نتيجة آلام البواسير. الإفراط في استخدام الملينات أو المسهلات و التي مع مرور الوقت تؤدي إلى ضعف عضلات الأمعاء. 2- الحالات العصبية الحادة: مرض الشلل الرعاشي. التصلب المتعدد. ضيق أو انسداد في القولون بسبب أورام خبيثة أو حميدة. اعتلال في الشرج أو المستقيم يسبب ألم عند التبرز مثل الشرخ الشرجي أو الناسور أو البواسير. سقوط أو فتق الشرج "المستقيم". تشخيص الإمساك: معظم الناس لا يحتاجون لإختبارات مكثفة لتشخيص الإمساك، فقط عدد قليل من المرضى الذين يعانون من الإمساك لديهم مشكلة طبية أكثر خطورة، و لذلك فإن كنت تعاني من الإمساك لأكثر من أسبوعين فإنه يتوجب عليك مراجعة الطبيب حتى يتمكن من تحديد أسباب الإمساك و مصدر المشكلة و التعامل معها. اختبارات الدم: إذا اشتبه عدم التوازن الهرموني. دراسات الباريوم للبحث عن انسداد في القولون. فحص القولون بالمنظار للبحث عن انسداد في القولون. أعراض الإمساك: الغالبية العظمى من المرضى الذين يعانون من الإمساك ليس لديهم أي مرض واضح لشرح أسباب الإمساك و لكنهم يعانون من إحدى هاتين المشكلتين: كسل القولون: هي الحالة التي ينقبض فيها القولون بطريقة سيئة أو ضعيفة مما يجعله يحتفظ بالبراز. صعوبة التبرز: هي الحالة التي يعاني فيها الشخص من صعوبات بالغة عند طرد البراز من المستقيم. مضاعفات الإمساك: ارتفاع الضغط الداخلي للبطن.. دوالي الخصية عند الرجال. فتق سري . صداع. خدش الغشاء المخاطي للشرج. بواسير. الشرخ الشرجي. فتق الشرج. الإستخدام طويل الأجل للأدوية الملينة قد يؤدي إلى نقص مستوى البوتاسيوم في الدم و تلف نهايات الأعصاب في القولون. الوقاية من الإمساك: تناول نظام غذائي متوازن و غني بالكثير من الألياف. مصادر جيدة للألياف: الفواكة و الخضروات. البقول. الخبز. الحبوب الكاملة، لأن الألياف مع الماء تساعد القولون على إمرار البراز. شرب 8 اكواب من الماء ، والبدأ بتناول بعضها دافئة في الصباح والباقي قبل وجبات الطعام وقبل النوم . يجب أن تعلم أن تجنب السوائل التي تحتوي على الكافيين مثل: القهوة و المشروبات الغازية حيث أن لها تأثيراً بالغاً في تجفيف الجسم من السوائل. قد يحتاج بعض الأشخاص إلى تجنب الحليب و منتجات الألبان لأنها قد تسبب لهم الإمساك. يجب ممارسة الرياضة بانتظام وخاصة المشي لتحريك الامعاء . لا تستخدم الملينات لأكثر من أسبوعين دون استشارة الطبيب لأن الإفراط في استخدام الملينات من شأنه أن يؤدي إلى تفاقم الأعراض الخاصة بك. عدم اللجوء إلى استخدام الحقن الشرجية واللبوس والملينات إلا بعد استشارة الطبيب المختص. اقتراحات لبعض الوجبات لتغذية مريض الإمساك. عند الاستيقاظ من النوم : يمكن تناول كوب من الماء الدافىء أو الشاى الخفيف. في الإفطار 4 ثمرات من التين أو 8 – 10 ثمرات مشمش أو برقوق أو خوخ. بليلة باللبن و السكر. خبز أو توست. بيض مقلي ممزوج الصفار بالبياض. زبد و مربى. برتقال.

تخلص من الاسهال بسهولة

0 : تعليقات
4/26/17 5:51 AM

·       شرب المياة علي مدار اليوم , ويجب ايضا البعد عن اماكن العدوي والحمامات الغير نظيفة وغسيل الخضروات والفواكهه جيدا

 

·       ايضا يجب عدم تناول اطعمة الشوارع الملوثة . فهي من اهم اسباب الاصابة بالمشكلة نتيجة انتقال العدوي والتلوث والبكتريا الي الجسم , مما يؤدي الي اضطراب المعدة والهضم والاخراج

 

 

·       ايضا الاهتمام بالاطعمة التي تمسك البطن , ومنها الطعام المسلوق كالبطاطس , والمكرونة المسلوقة دون اضافة مسبكات او حارة , والبطاطا المسلوقة , والابتعاد عن تناول الخس بكثرة والخضروات الورقية التي تسهل الهضم والتركيز علي تناول الارز المسلوق باقل كم من الدهون , ومن الفاكهة يمكن تناول التفاح دون قشرتة , وكذلك تناول شرائح او عصير الحزر

 

·       يمكن ايضا تناول بذور الحلبة عن طريق اضافتها للزبادي او خلطها ببعض بذور الكمون واضافتها للزبادي , تناول هذا الخليط ثلاث مرات يوميا تتخلص تماما من الاسهال

 

 

·       خل التفاح, ايضا علاج رائع للاسهال حيث انه يعمل كعامل مضاد للبكتريا التي تتسب في حدوث اسهال , ويكون ذلك من خلال اضفة معلقة من خل التفاح الي كوب ماء وشربة مرتين او مرة يوميا

 

أكتب بريدك إلاكترونى أو رقم الهاتف

!لتصلك نصائحنا كل أسبوع 

موافق