<data:blog.pageTitle/>>مواعيد طبية <data:blog.pageName/> - <data:blog.title/> Advice

هل تريد قلبا قويا

0 : تعليقات
2/27/17 4:26 AM

#القلب هل تريد أن يكون قلبك قويا ً ؟ القلب وما أدراك مال القلب هو العضو المسؤول عن سلامة بقية الأعضاء بالجسم هو العضو الذي يضخ الدم لسائر الجسم وخاصة وصول الدماغ بالأكسجين .. أتبع الأتي : 1- الثوم يساعد #الثوم على تدفق الدم بسهولة وانسيابية في #الشرايين بشكل رائع، لاحتوائه على مادة مضادة للأكسدة تسمى "الأليسين" والتي تتحول عند تناوله، إلى مركبات الكبريت والتي تتفاعل بدورها مع خلايا الدم الحمراء لتوليد كبريتيد الهيدروجين والذي يعمل على ارتخاء الشرايين لضمان تدفق الدم بسهولة. 2- #الخضراوات الورقية تحتوي الخضراوات الورقية وليس السبانخ فقط على كمية كبيرة من حمض الفوليك والفيتامينات A و C بالإضافة إلى البوتاسيوم والألياف، لذا أثبتت فعالية كبيرة في الحد من المخاطر المحتملة لأمراض الشرايين التاجية. وأثبتت الدراسات أن الأشخاص الذين يتناولون ما لا يقل عن حصتين ونصف من الخضراوات كل يوم تقل لديهم مخاطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي بنسبة 25%. 3- #التوت و #الفراولة بالإضافة إلى الخضراوات، تعتبر الفواكه أيضاً مثل التوت والفراولة جيدة جدا للقلب كونها مضادات للالتهاب، مما يقلل من خطر الإصابة بأمراض الشريان التاجي و #السرطان. 4- #الشوفان يعد الشوفان من المواد الغذائية المفيدة جداً لصحة القلب لاحتوائه على مزيج من العناصر الهامة للحفاظ على القلب مثل، أحماض أوميغا 3 الدهنية، حمض الفوليك والبوتاسيوم. منقول بتصرف

جلطة القلب

0 : تعليقات
2/27/17 4:29 AM

عراض #جلطة #القلب : 1- #ألام في #الصدر من النوع الضاغط مع العرق. 2- #غثيان وإستفراغ المطلوب منك إذا راودك هذا الأمر أو كان احد من حولك يشكي ذلك : اتجهه للطوارئ فورا مررها لغيرك قد تنقذ أحدهم

امراض القلب

0 : تعليقات
2/28/17 8:38 AM

مقدمة: أمراض القلب مصطلح واسع يُستخدم لوصف مجموعة من الأمراض التي تؤثر في القلب، وتشمل الأمراض المختلفة التي تندرج تحت مظلة أمراض القلب: أمراض القلب الوعائية. عدم انتظام ضربات القلب. أمراض العيوب الخلقية للقلب. اعتلال عضلة القلب. أمراض القلب الناجمة عن التهابات أغشية القلب. أمراض صمامات القلب. الأعراض: تختلف أعراض أمراض القلب حسب نوع المرض فمنها: أمراض القلب الوعائية: تتسبب أمراض القلب الوعائية في تضييق الأوعية الدموية أو انسدادها، حيث تمنع وصول الدم إلى القلب، أو الدماغ، أو الأجزاء الأخرى بالجسم، والحصول على ما يكفي من الدم، ويمكن أن تشمل أعراض مرض القلب والأوعية الدموية الآتي: ألم في الصدر (الذبحة الصدرية). ضيق في التنفس. خدر في الساقين والذراعين. عدم انتظام ضربات القلب: يشمل مرض عدم انتظام ضربات القلب الأعراض التالية: سرعة نبضات القلب (الشعور بأن الصدر يرتجف). بطء نبضات القلب. ألم في الصدر. ضيق في التنفس. دوار. إغماء. أمراض العيوب الخِلْقية للقلب: عيوب القلب الخِلْقية هي تشوهات تُكتشف بعد الولادة، ويمكن أن تشمل الأعراض التالية: شحوب في لون البشرة إما للرمادي أو الأزرق. تورم في الساقين والبطن أو المناطق التي حول العينين. ضيق في التنفس أثناء الرضاعة؛ مما يؤدي إلى عدم زيادة الوزن. اعتلال عضلة القلب: اعتلال عضلة القلب هو تشنج عضلة القلب في المراحل المبكرة، والتي تشمل الأعراض التالية: ضيق في التنفس مع أي جهد مبذول. تورم في الساقين والكاحلين والقدمين . انتفاخ بالبطن مع السوائل . إجهاد. عدم انتظام ضربات القلب. دوار وإغماء. أمراض القلب الناجمة عن التهابات أغشية القلب: هناك ثلاثة أنواع من التهابات أغشية القلب: التهاب التامور (التهاب الغشاء الخارجي المحيط بالقلب). التهاب عضلة القلب (الطبقة الوسطى من عضلات جدار القلب). التهاب الشغاف (التهاب يصيب الأنسجة التي تغلف حجرات القلب من الداخل، وعادة ما تشمل العدوى وصمامًا أو أكثر من صمامات القلب). ويشمل التهاب أغشية القلب الأعراض التالية: ارتفاع في درجة الحرارة. ضيق في التنفس. إرهاق. تورم في الساقين أو البطن. عدم انتظام ضربات القلب. السعال الجاف. طفح جلدي أو بقع غير عادية. أمراض صمامات القلب: للقلب صمامات أربعة هي: الصمام التاجي (ويُعرف أيضًا بالصمام المترالي)، ويفصل بين الأذين الأيسر والبطين الأيسر، ويسمح في وضعه الطبيعي بمرور الدم باتجاه واحد من الأذين إلى البطين. الصمام الأبهر (يُعرف أيضًا بالصمام الأورطي) ويقع بين البطين الأيسر والشريان الأبهر (ويُعرف أيضًا بالشريان الأورطي)، الذي يسمح عند فتحه بمرور الدم باتجاه واحد من البطين الأيسر إلى الشريان الأبهر. الصمام ثلاثي الشرفات: ويقع بين الأذين الأيمن والبطين الأيمن، ويسمح بمرور الدم باتجاه واحد من الأذين الأيمن إلى البطين الأيمن. الصمام الرئوي: ويقع بين البطين الأيمن والشريان الرئوي، ويسمح بمرور الدم باتجاه واحد من البطين الأيمن إلى الشريان الرئوي ومنه إلى الرئتين. أعراض أمراض صمامات القلب: ضيق في النفس، خاصة عند القيام بمجهود بدني. آلام في الصدر، وتحدث أيضًا عند القيام بمجهود بدني. الدوار أو الإغماء في الحالات المتقدمة. وعادة ما تكون مصاحبة لأمراض ضيق الصمامات، خصوصًا ضيق الصمام الأبهر. الإعياء والخمول. خفقان القلب. السعال الذي قد يكون مصحوبًا بالدم، خصوصًا في حالات أمراض الصمام التاجي.  تورم القدمين أو الكاحلين. التدخل الطبي: يجب التوجه إلى الطوارئ إذا ظهرت أحد أعراض أمراض القلب وهي: ألم بالصدر. ضيق في التنفس. إغماء. أسباب وعوامل الخطر بأمراض القلب: تشمل عوامل الخطر التي تؤدي إلى أمراض القلب: التقدم في العمر. التاريخ العائلي لأمراض القلب. التدخين. سوء التغذية. ارتفاع ضغط الدم. ارتفاع الكولسترول. السكري. السمنة. قلة النشاط البدني. التوتر المستمر. مضاعفات أمراض القلب:  فشل القلب. النوبة القلبية. السكتة الدماغية. تمدد الأوعية الدموية. السكتة القلبية المفاجئة. تشخيص أمراض القلب: تشمل فحوصات تشخيص أمراض القلب: فحوصات الدم الأشعة السينية مخطط كهربية القلب (E.C.G) رصد ومراقبة القلب بجهاز هولتر. تخطيط صدى القلب. التصوير بالموجات فوق الصوتية من خلال المريء إذا كانت نتائج مخطط صدى القلب غير واضحة. قسطرة القلب. خزعة القلب (Biopsy). الأشعة المقطعية (CT). التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI). علاج أمراض القلب: يشمل علاج أمراض القلب: اعتماد أسلوب حياة صحي (الغذاء الصحي والنشاط البدني). المعالجة الدوائية. المعالجة الجراحية. الوقاية من أمراض القلب: هناك أنواع معينة من أمراض القلب، مثل العيوب الخِلْقية للقلب، لا يمكن منعها؛ لكن التغييرات في أسلوب الحياة وتحويله إلى أسلوب صحي، تساعد على تحسين حالة بعض المرضى الذين يعانون أمراض القلب، وقد تساعد أيضا على منع العديد من أنواع أمراض القلب، وتشمل هذه التغييرات: الابتعاد عن التدخين. الحفاظ على مستويات طبيعية من ضغط الدم والكوليسترول والسكري. الحرص على ممارسة النشاط البدني. الحرص على نظام غذائي صحي. خفض مستوى التوتر والسيطرة عليه.

الأمراض القلبية الوعائية

0 : تعليقات
2/28/17 8:39 AM

ما هي الأمراض القلبية الوعائية؟ الأمراض القلبية الوعائية هي عبارة عن مجموعة من الاضطرابات التي تصيب القلب والأوعية الدموية، وتلك الاضطرابات تشمل ما يلي: أمراض القلب التاجية: وهي أمراض تصيب أوعية الدم التي تغذي عضلة القلب. الأمراض الدماغية الوعائية: وهي أمراض تصيب الأوعية التي تغذي الدماغ. الأمراض الشريانية المحيطية: وهي أمراض تصيب الأوعية الدموية التي تغذي الذراعين والساقين. أمراض القلب الروماتزمية: عبارة عن أضرار تصيب العضلة القلبية وصمامات القلب جرّاء حمى روماتزمية ناجمة عن جراثيم العقديات. أمراض القلب الخلقية: تشوّهات تُلاحظ عند الولادة، في الهيكل القلبي. الخثار الوريدي العميق أو الانصمام الرئوي: الجلطات الدموية التي تظهر في أوردة الساقين والتي يمكنها الانتقال إلى القلب والرئتين. ما هي العوامل المسبّبة للأمراض القلبية الوعائية؟ لقد باتت العوامل المسبّبة للأمراض القلبية الوعائية مبيّنة ومعروفة بشكل جيد. وأهمّ الأسباب المؤدية إلى حدوث أمراض القلب والأوعية الدموية هي: إرتفاع ضغط الدم. السكري. الكوليسترول. السمنة. التدخين. التاريخ العائلي. اتباع نظام غذائي غير صحي. عدم ممارسة النشاط البدني. ما هي الأعراض الشائعة للأمراض القلبية الوعائية؟ لا توجد في غالب الأحيان أيّة أعراض تنذر بحدوث الأمراض الكامنة التي تصيب الأوعية الدموية، فقد تكون النوبة القلبية أو السكتة الدماغية الإنذار الأوّل بحدوث تلك الأمراض. أعراض النوبة القلبية: ألم في وسط الصدر. ألم أو إزعاج في الذراعين أو الكتف اليسرى أو المرفقين أو الفك أو الظهر. صعوبة في التنفس أو ضيق النفس. غثيان أو تقيّؤ، ودوخة أو إغماء. عرق بارد؛ وشحوب الوجه. الأعراض التي تعانيها النساء بوجه خاص مثل ضيق النفس والغثيان والتقيّؤ وألم الظهر والمرفقين. أعراض السكتة الدماغية: ضعف مفاجئ في الوجه أو الذراع أو الساق، وغالباً ما يحدث ذلك في جانب واحد من الجسم. شعور مفاجئ بما يلي: خدر في الوجه أو الذراع أو الساق، في جانب واحد من الجسد على وجه التحديد؛ والتخليط أو صعوبة في الكلام أو في فهم كلام الآخرين؛ صعوبة في الرؤية بعين واحدة أو بكلتا العينين؛ صعوبة في المشي أو الشعور بالدوخة أو فقدان التوازن أو القدرة على التنسيق؛ صداع شديد بدون سبب ظاهر، والإصابة بالإغماء. ينبغي للأشخاص الذين تظهر عليهم هذه الأعراض التماس الرعاية الطبية على الفور. كيف يمكن الحد من عبء الأمراض القلبية الوعائية؟ يمكن تجنّب ما لا يقلّ عن 80% من الوفيات المبكّرة الناجمة عن أمراض القلب والسكتة الدماغية بإتباع الآتي: نظام غذائي صحي عن طريق اختيار نظام غذائي غني بالخضروات والفاكهة، وتلافي الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون والسكر والملح والحفاظ على وزن صحي. ممارسة النشاط البدني بانتظام. الإمتناع عن تعاطي التبغ والتعرّض اللاإرادي لدخان التبغ. الكشف الدوري وزيارة الطبيب - حتى إذا كان المريض لا يشكو من شيء - وإجراء الفحوص المخبرية للسكر والكولسترول وقياس ضغط الدم خاصة لمن هم فوق سن الأربعين. التعريف وتوعية المجتمع بطرق الوقاية من أمراض القلب والشرايين. عدم اللجوء الى العلاج بالأعشاب والطب الشعبي حيث يؤدي الى تأخر علاج الأمراض القلبية والتسبب في حدوث مضاعفات خطيرة. طرق الوقاية من الأمراض القلبية: هناك طرق عدة للوقاية من هذا المرض يستفيد منها المصابون وغير المصابين نجملها فيما يلي: ممارسة الرياضة البدنية بانتظام. الالتزام بنظام غذائي متوازن. البعد عن العادات الضارة كالتدخين مثلاً. عدم التعرض للعوامل النفسية التي تشكل ضغوط مرضية. الإجراءات الشاملة والمتكاملة هي الوسيلة للوقاية من الأمراض القلبية الوعائية ومكافحتها: تقتضي الإجراءات الشاملة الجمع بين الأساليب الرامية إلى الحد من المخاطر لدى السكان عموماً وذلك باتباع استراتيجيات تستهدف المعرّضين للمخاطر أو أولئك الذين ثبتت إصابتهم. التدخلات الشاملة التي يمكن تنفيذها للحد من الأمراض القلبية الوعائية: تركّز الأساليب المتكاملة على أهمّ عوامل الاختطار الشائعة لطائفة من الأمراض المزمنة، مثل الأمراض القلبية الوعائية، السكري، السرطان، النظام الغذائي غير الصحي، الخمول البدني وتعاطي التبغ. فرض ضرائب من أجل الحد من تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون والسكر والملح. توفير أطعمة صحية لأطفال المدارس. انتهاج سياسات شاملة لمكافحة التبغ. إنشاء ممرّات خاصة بالراجلين وراكبي الدراجات من أجل تشجيع الناس على ممارسة النشاط البدني. لا بد أن توظف الحكومات مزيداً من الاستثمارات عبر البرامج الوطنية الرامية إلى توقي الأمراض القلبية الوعائية وسائر الأمراض المزمنة ومكافحتها، حيث يعد ذلك إستثمار ناجح يحفظ صحة مواطنيها ويزيد من إنتاجيتهم كما يجنبها الصرف المفرط على علاج تلك الحالات.

النزيف الدموي

0 : تعليقات
2/28/17 8:41 AM

الهيموفيليا: كلمة هيموفيليا تعني سيولة الدم وهي أحد أمراض الدم الوراثية الناتجة عن نقص أحد عوامل التجلط في الدم بحيث لا يخثر دم الشخص المصاب بمرض الهيموفيليا بشكل طبيعي مما يجعله ينزف لمدة أطول تعريف تخثر الدم: عملية تخثر الدم عند إصابة الإنسان بجروح عملية تحمي الجسم من النزيف وفقد كميات من الدم في حين أن خطوات عملية التئام الجروح معقدة وهي باختصار تتم بوجود سلسلة من العناصر تبدأ من 1-12 عنصرا وأي نقص يحدث في السلسلة قد يبطل عملية التخثر التي تحدث في أجسامنا وتحدث عملية تخثر الدم على شكل خطوات: عندما يصاب شريان الدم بجرح أو كدمة فسرعان ما تنقبض الأوعية الدموية حتى يتم إيقاف النزيف هناك خلايا صغيرة في الدم تسمى الصفائح وهي تعمل كسدادة لسد الثقب في الوعاء الدموي المصاب تنشط سلسلة من البروتينات الخاصة بالتخثر وفي نهاية هذه السلسلة تنتج أليافا تقوي من عمل الصفائح وبذلك يتم تكوين كتلة دموية قادرة على إيقاف النزيف في الوعاء الدموي المصاب وفي الوقت نفسه يبدأ الوعاء الدموي المصاب في بناء وتعويض الخلايا التالفة وتبدأ الكتلة الدموية المؤقتة بالتلاشي أنواع الهيموفيليا: تصنف الهيموفيليا إلى ثلاثة أصناف تبعا لعامل التجلط الناقص في كل حالة: هيموفيليا أ: ناشئة عن نقص عامل التجلط رقم 8 وهي الأكثر شيوعا دوما ولذلك تسمى بالهيموفيليا الكلاسيكية هيموفيليا ب: ناشئة عن نقص عامل التجلط رقم 9 ويعد الأكثر انتشار بالوطن العربي هيموفيليا ج: ناشئة عن نقص عامل التجلط رقم 11 وهي أقل أنواع الهيموفيليا شيوعا . أسباب مرض الهيموفيليا : يرجع السبب في الإصابة بالهيموفيليا إلى حدوث اضطرابات في الجينات المسئولة عن تصنيع معاملات التجلط في الدم ، سواء كان الاضطراب في الجينات المورثة من أحد الوالدين والتي تنتقل فتظهر عليه أعراض الهيموفيليا ، أو بسبب حدوث طفرات جينية أثناء تكوين معاملات التجلط لدى الطفل بالرغم من عدم وجود إصابات لأحد الوالدين أو العائلة . أعراض مرض الهيموفيليا : حدوث نزيف في أي جزء من أجزاء الجسم سواء الظاهر أو الباطن وخاصة في العضلات والمفاصل وقد يحدث تلقائيا أو بعد الإصابات الطفيفة أو بعد إجراء بعض العمليات الصغرى مثل الختان وخلع أحد الأسنان أو عند إعطاءه إبرة أثناء العلاج أو عند سحب عينة من الدم منه من اخطر أنواع النزيف الداخلي هو نزيف الدماغ الذي قد يصاحبه إغماء وتشنجات وتتفاوت نسبة النزيف لعدة أسباب منها درجة نقص عامل التخثر وعمر الشخص المصاب ومعدل النشاط الحركي للمريض عندما يبدأ الطفل في الحبو أو المشي حيث يتكرر سقوطه وبالتالي إصابته بكدمات زرقاء ونزف في المفاصل خاصة الركبتين تليف وتيبس في المفاصل: بسبب تكرار نزيف المفاصل يؤدي إلى حدوث التهاب في مرحلة ما بعد النزف ضعف في العضلات: نتيجة لحدوث التهاب في مرحلة ما بعد النزف وبعد سنوات قليلة يصبح الطفل معاقا حركيا وعند سن البلوغ قد يحتاج إلى عملية لتغيير المفاصل ما لم يتلق العلاج المناسب منذ بدء تشخيص المرض في مرحلته المبكرة في بعض الأحيان يكون المرض من الدرجة الخفيفة أو المتوسطة بحيث لا تظهر أعراضه إلا عند تدخل جراحي مثل خلع الأسنان أو استئصال اللوزتين تشخيص مرض الهيموفيليا على مرحلتين : قياس كمية العامل المخثر 8 و 9 في الدم: الشخص السليم (الغير مصاب بالهيموفيليا) تكون النسبة من 50 ٪ إلى 100 ٪ الهيموفيليا الخفيفة : تكون النسبة أكبر من 5 ٪ ولكن أقل من 50 ٪ الهيموفيليا المتوسطة : تكون من 1٪ إلى 5 ٪ الهيموفيليا الحادة : أقل من 1 ٪ اختبار الحمض النووي الوراثي (DNA): تصنيع العامل المخثر 8 و9 ويتم ذلك عن طريق أخذ عينة واستخلاص الحمض النووي منها ثم اختبار ألجين إن كان سليما أو مصابا يستغرق هذا التحليل ما يقارب الثلاثة أيام على الأقل المعرضين للإصابة بمرض الهيموفيليا: إن مرض الهيموفيليا يصيب الناس من كل الجنسيات والألوان والأصول العرقية حول العالم ومعظم أشكال الهيموفيليا الشديدة تصيب الذكور فقط أما إصابة الإناث بالنوع الشديد من المرض فإنها تحدث فقط إذا كان الأب مصابا بهذا المرض والأم حاملة له وهذا شيء نادر الحدوث ومع ذلك فإن العديد من النساء الحاملات لهذا المرض تظهر عليهن أعراض طفيفة لمرض الهيموفيليا وبما أن الهيموفيليا مرض وراثي فالأطفال يصابون به منذ لحظة الولادة . العلاج للهيموفيليا وأعراضها : يختلف علاج الهيموفيليا تبعاً لشدة الحالة : الهيموفيليا الطفيفة : علاجها يشمل الحقن البطيء لهرمون الديزموبريسين ( DDAVP ) في الوريد لتحفيز إفراز المزيد من عوامل التخثر لوقف النزيف ، أحياناً يعطى دواء ديزموبريسين عن طريق الأنف . الهيموفيليا المتوسطة إلى حادة : قد يتوقف النزيف فقط بعد ضخ عامل التخثر المستمد من دم الإنسان المتبرع ، أو من المنتجات المعدلة وراثياً ، إذا كان هناك نزيف داخلي يمكن تكرار الحقن . الهيموفيليا الحادة يكون علاجها بضخ البلازما اللازمة لوقف النزيف المتكرر ، كذلك الحقن الوريدية العادية عامل وقائي لتخثر الدم مرتين إلى ثلاث مرات أسبوعياً قد يساعد في منع حدوث نزيف . يجب انن يدرب الطبيب المصاب ومن حوله على طريقة اخذ حقن هرمون ديزموبريسين أو عامل تخثر الدم في المنزل أو العمل أو المدرسة . معالجة النزيف اذا حدث بسبب جرح أو خلع الأسنان : بالنسبة لنزيف الفم يستعمل دواء سايكلوكابرن لمنع النزيف الحاد في الفم (وهو دواء يستخدم لفترة محدودة فقط 2-8ايام) إذا كان النزف بسبب جرح أو نزف داخلي أو نزف المفصل فالخطوة الأولى هي وقف النزيف بتطبيق العلاج الأولي مثل وضع الرباط والضغط وأكياس الثلج وبعدها حقن عامل التخثر حيث يجب وقف النزيف بالسرعة الممكنة عن طريق الحقن بعامل التخثر الاهتمام بتاسيس مراكز العناية الشاملة لمرضى الهيموفيليا : بما إن مرض الهيموفيليا يؤثر على نواحي عديدة من حياة المريض وعائلته فقد تطورت معالجة مرض الهيموفيليا إلى تقديم العناية الشاملة من خلال مراكز العناية الشاملة المتخصصة بحيث تقدم : خدمات متعددة من عناية جسدية إلى نفسية إلى عناية بالأسنان إلى عناية العظم وعناية طبية عامة معرفة الجوانب الصحية المتعلقة بالضغوط الاجتماعية والنفسية توفر مجموعات مسانده للمريض وخدمات أخرى تزود معلومات عن مرض الهيموفيليا واقتراحات للحد من اضطراباته مع الحياة العادية ومن أهمها توفير مادة التجلط ومراقبة توفرها في الجسم في حالة احتياج المريض إلى أي عملية جراحية التعايش مع مرض الهيموفيليا (عدم تخثر الدم/سيولة الدم) ومضاعفاته: أفضل طريقة لمنع حدوث النزيف في المفصل هي إن يعرف مريض الهيموفيليا متى يحدث النزيف في مرحلة مبكرة ويباشر بأخذ عنصر التخثر قبل أن يتأثر المفصل استخدام واقي المفاصل لحماية المفاصل من الإصابة استبدال الأرضيات الخشبية وأرضيات السيراميك والرخام بفرشها بالموكيت والسجاد وهذه الاحتياطات تقلل فقط من احتمالات الإصابات المسببة للنزيف ولكنها لا تمنع حدوث النزيف بشكل دائم علاج نزيف المفصل يجب أن يكون تحت إشراف الفريق الطبي وذلك بأن يزود المصاب بعامل التخثر بأسرع وقت هناك إجراءات ضرورية للتعامل مع النزيف لدى أي مصاب بالهيموفيليا وهي العلاج بـ R-I-C-E وهي اختصار للكلمات: الراحة, الثلج, الضغط, الرفع الراحة: عدم استخدام القدم المصابة أو تثبيت الذراع المصاب يساعد في الشفاء حيث أن استمرار استعمال الطرف المصاب يعرض العضلات والمفاصل لمزيد من النزيف الثلج: يستخدم الثلج لزيادة انقباض الأوعية الدموية والتخفيف من نزيف الدم من المنطقة المصابة وهذه الإجراء يسمى انقباض العروق الضغط: يتم الضغط بربط رباط ضاغط حول المفصل المجروح لدعم المفصل والتقليل من سرعة النزيف الرفع: أن رفع الذراع المصاب أعلى من مستوى قلب المصاب يقلل من تدفق الدم للجانب الذي ينزف عندما يتوقف النزيف أي عندما يقل الانتفاخ والألم وسخونة المفصل يجب أن يحرص على استعادة المدى الحركي في المفصل المصاب وهذا يتطلب إتباع برنامج التمارين الرياضية المحددة من قبل أخصائي العلاج الطبيعي وذلك بإتباع برامج التمارين الرياضية الذي سوف يساعد في تقوية العضلات المحيطة بالمفصل ويقلل من ضمورها وتيبس المفاصل وكل هذا سيقلل من تكرار النزيف التلقائي

الكوليسترول المرتفع

0 : تعليقات
2/28/17 8:43 AM

الكوليسترول المرتفع الكوليسترول هو واحد من مجموعة من الدهون (الليبيدات) التي تعمل إما كمادة لبناء الخلايا وإما كمصدر طاقة للجسم ويقوم الكبد بتصنيع معظم احتياجات الجسم من الكوليسترول. عند تناول الأطعمة المحتوية على الكوليسترول مثل اللحوم الحمراء فإن الكوليسترول الزائد يكون ترسبات على جدر الشرايين يمكن أن يؤدي إلى حدوث الذبحة والنوبة القلبية والسكتة المخية. مصطلح ارتفاع في الكوليسترول يعني أن لديك كوليسترول في الدم أكثر مما يحتاجه الجسم فعندما يتحدث الناس عن الكوليسترول المرتفع فإنهم في العادة يقصدون الكوليسترول الإجمالي في الدم. ومع ذلك فإن الكوليسترول يسري مع تيار الدم في شكل دقائق متفاوتة الأحجام تعرف بالبروتينات الدهنية. ان ارتفاع مستويات البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) وهو يسمى أيضاً الكوليسترول السيء يزيد تصلب الشرايين تدهوراً بينما ارتفاع مستويات البروتين الدهني مرتفع الكثافة (HDL) الذي يسمى الكوليسترول الجيد يحميك من تصلب الشرايين وهذا يرجع إلى أن الـ HDL يزيل الكوليسترول من بطانة الشرايين. من هم الفئة الأكثر عرضة لللإصابة بإرتفاع الكوليسترول؟ الأشخاص الذين هم في منتصف العمر ويعيشون حياة خاملة يكونون معرضين بأعلى درجة لإرتفاع الكوليسترول في دمائهم. يصاب الرجال بارتفاع الكوليسترول في وقت مبكر عن النساء لأن الاستروجين الأنثوي يخفض مستويات الكوليسترول في النساء قبل سن اليأس من المحيض. بالنسبة للنساء بعد سن اليأس فإنه ترتفع مستويات الكوليسترول في دماء النساء الللاتي لا يتناولون الإستروجين من خلال العلاج التعويض الدهني. الأعراض: ارتفاع مستوى الكوليسترول لا يسبب أي أعراض. الإرتفاع الشديد في مستواه فيسبب تكون رقع دهنية تسمى البقع الصفراء على الجلد أو على طول الغشاء المغلف لأحد الأوتار العضلية. يؤدي ارتفاع الكوليسترول إلى حدوث التصلب العصيدي (تصلب الشرايين) وهو ما يسبب الأعراض الأخرى. التشخيص: معظم المصابين بإرتفاع الكوليسترول يتم تشخيصهم عندما يجري لهم الطبيب اختبار الكوليسترول كجزء من الفحص الروتيني (فينصح بعمل هذا الفحص كل خمسة اعوام بعد بلوغ سن 21 عاماً) فإذا كنت مصاباً بإرتفاع الكوليسترول فسوف تحتاج أن تجري الفحص بتكرار أكثر. نوضح في الجدول مستويات الكوليسترول الإجمالي ومرتفع الكثافة HDL ومنخفض الكثافة LDL بالنسبة إذا لم تكن مصاباً بمرض الشرايين التاجية أما إذا كنت مصاباً به فإن مستوى الـ LDL المرغوب يكون أقل من 100 مجم/دسيليتر (مجم/دل). انواع الكوليسترول المستوى المرغوب (مجم/دل) المستوى المتوسط (مجم/دل) المستوى غير المرغوب (مجم/دل) الكوليسترول الإجمالي > 200 200 - 240 240 الكوليسترول HDL < 45 35 - 45 > 35 الكوليسترول LDL > 130 130 - 160 < 160 النسبة بين الكوليسترول الكلي إلى HDL > 3 3/4/2011 < 4 ​ أما إذا كانت لديك عوامل أخرى مثل التدخين وارتفاع ضغط الدم فقياس المعدلات المتوسطة تختلف حسب تقييم طبيبك. العلاج: إذا كنت مدخن فيجب أولاً الإقلاع عن التدخين, فأخطار التدخين تكون أشد إذا كان الكوليسترول مرتفعاً. ممارسة الرياضة لمدة لا تقل عن 30 دقيقة يومياً بمعدل ثلاث مرات اسبوعياً على الأقل يمكن أن يرفع مستويات HDL في دمك. فإذا لم يتمكن النظام الغذائي المعتدل وممارسة الرياضة من خفض كاف للكوليسترول فهنا يلجأ الطبيب للعلاج بالعقاقير خاصة إن كان لديك عوامل أخرى لتصلب الشرايين. العقاقير المستخدمة لخفض الكوليسترول: عادة ما يحاول الطبيب خفض مستوى الـ LDL في الدم إلى أقل من 100مجم/دل وهناك ثمة أنواع عديدة من الأدوية التي تستخدم لخفض الكوليسترول: ‌ أ. الاستاتينات: وهي أدوية تعمل على خفض كل من الكوليسترول الاجمالي والكوليسترول من نوع LDL مع رفع طفيف لكوليسترول من نوع HDL وهي بصفة عامة خالية من الأثار الجانبية وقد أظهرت دراسات جديدة أنه يمنع حدوث السكتة المخية والنوبة القلبية. ‌ب. النياسين: هو فيتامين فعال في خفض الكوليسترول الاجمالي و LDL وهو أكثر فاعلية في رفع الكوليسترول HDL. ‌ ج. الراتنجات الرابطة للاحماض الصفراوية: هي مساحيق أو أقراص تجعل الكبد يسحب الكوليسترول LDL من الدم وبهذا تقل مستويات كل من الكوليسترول الاجمالي والـ LDL. ‌د. جيمفيبروزيل: قرص فعال جداً في خفض الكوليسترول HDL ولكنه فعال بدرجة متوسطة فقط في خفض الكوليسترول الاجمالي و LDL. ​​

كيف تحمي نفسك من أمراض القلب؟

0 : تعليقات
4/1/17 5:19 AM

نبذة عامة عن أمراض القلب والشرايين - تزداد معدلات الإصابة بأمراض القلب باضطراد في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، حيث تظهر الدراسات أن 45% من حالات الوفيات في الوطن العربي سببها أمراض القلب والأوعية الدموية. - تُعد النوبات القلبية والسكتات الدماغية، عادة، أحداثاً وخيمة وهي تنجم أساساً، عن انسداد يحول دون تدفق الدم وبلوغه القلب أو الدماغ. وأكثر أسباب ذلك الانسداد شيوعاً تشكّل رواسب دهنية في الجدران الداخلية للأوعية التي تغذي القلب أو الدماغ. ويمكن أن تحدث السكتات الدماغية أيضاً جرّاء نزف من أحد أوعية الدماغ الدموية أو من الجلطات الدموية. فكيف تحدث؟ - تعد أمراض القلب التّاجية من أهم أنماط أمراض الأوعية الدموية، وتحدث عندما تضيق الشرايين التّاجية (الأوعية الدموية التي تنقل الدم والأكسجين إلى القلب) نتيجة لتراكم مواد دهنية تسمى "اللويحة العصيدية"، حيث تتشكل هذه اللويحات ببطء على جدران الشرايين ما يعيق حركة الدم خلالها ويؤدي إلى حالة تسمى تصلب الشرايين، وهي ببساطة عملية تتم ببطء، وتؤدي إلى إعاقة تدفق الدم في الأوعية التي تصل إلى عضلة القلب، ويمكن أن تبدأ منذ مرحلة الشباب ولكن لا تظهر آثارها إلا عندما يتقدم الإنسان في العمر. وعندما تصبح الشرايين ضيقة جداً يزداد خطر تشكل الخثرات الدموية فيها. ويسبب تشكل الخثرات المزيد من المشكلات القلبية، وأشهرها النوبة القلبية. - من أبرز علامات النوبة القلبية ألم شديد في الصدر، وضيق النفس، والشعور بالإرهاق والتعرق والدوخة وشحوب لون البشرة. (للمزيد: كيف نميز اعراض النوبة القلبية عن غيرها من النوبات؟) العوامل المسببة لأمراض القلب والشرايين - باتت العوامل المسبّبة للأمراض القلبية الوعائية مبيّنة ومعروفة بشكل جيد، وأهمّ الأسباب المؤدية إلى حدوث أمراض القلب والسكتة الدماغية هي اتّباع نظام غذائي غير صحي وعدم ممارسة النشاط البدني وتعاطي التبغ. وتُسمّى تلك الأسباب "عوامل الخطر التي يمكن التأثير فيها". وقد تتجلى آثار النظام الغذائي غير الصحي والخمول البدني، لدى الأفراد، في ارتفاع ضغط الدم ونسبة الغلوكوز والدهون في الدم وزيادة الوزن بشكل مفرط والإصابة بالسمنة، وتلك العوامل تسمّى "عوامل الخطر الوسيطة". - تؤدي أهمّ عوامل الخطر التي يمكن التأثير فيها إلى حدوث نحو 80% من أمراض القلب التاجية والأمراض الدماغية الوعائية. وهناك أيضاً عدد من المحددات الكامنة للأمراض المزمنة، والتي يمكن تسميتها "أمّ الأسباب". وتلك العوامل هي انعكاس لأهمّ القوى المؤثّرة في التغيير الاجتماعي والاقتصادي والثقافي – العولمة، والتوسّع العمراني وتشيّخ السكان. ومن المحددات الأخرى للأمراض القلبية الوعائية الفقر والكرب. - وقد ازدادت حالات الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية في الآونة الأخيرة، وبات الأطباء يبحثون عن أفضل الوسائل التي تقي الناس شرورها، ومنهم الدكتور جويل كان، وهو طبيب قلب شهير في الولايات المتحدة، وقد وضع 15 نصيحة تتضمن توجيهات وإرشادات وقائية من أمراض القلب يقول إن الأطباء قد لا يكونون درسوها في كليات الطب. ويقول الدكتور جويل كان، إنه كان على وشك إلقاء محاضرة حول طب القلب الوقائي لطلبة السنة الثانية في كلية الطب الذين كانوا يدركون جيداً، الكيفية التي يمكنهم بها، تحديد العقاقير المخفضة للكوليسترول وحتى إجراء عملية قلب مفتوح. بيد أن السؤال المهم الذي طرأ على ذهنه هو: "كيف نضمن عدم اضطرار المريض للذهاب لعيادة القلب في المقام الأول؟" وهذا ما دفعه لتأليف كتابه المعنون بـ "طب القلب الشامل". وهو يتضمن عشرات الوصفات التي تعين القارئ على إطالة عمر قلبه أطول فترة ممكنة. ولا تتطلب أي واحدة منها الذهاب للصيدلية!. 15 نصيحة تنقذ حياتك ونستعرض فيما يلي 15 نصيحة من أهم النصائح والتوجيهات التي أوصى بها الدكتور جويل في كتابه: 1. الطعام أقوى الأدوية: - يقول الدكتور جويل كان: " كنت شخصياً أواظب طيلة عقود عدة على اتباع نظام غذائي نباتي، ولكن حينما بدأ الاعلام الطبي يتحدث عن هذا النمط من الأكل وبأنه يساعد على خفض معدلات الإصابة بالنوبات القلبية، بدأت أوصي به لمرضاي. ومع أن الكثير منهم لم يتخلوا نهائياً عن تناول اللحوم، إلا أنهم ما زالوا يستفيدون من هذه النصيحة ". (للمزيد: ما هي مكونات النظام الغذائي لمرضى القلب؟) 2. خمسة حصص نباتية يومياً: - وجدت دراستان تعتبران من أهم الدراسات التي حققت في الكيفية التي تؤثر بها عادات تناول الطعام في الأمراض المزمنة، أن الذين يتناولون ثماني حصص أو أكثر في اليوم تقل أرجحية إصابتهم بنوبة قلبية أو سكتة بنسبة 30%، بالمقارنة مع الأشخاص الذين يستهلكون حصة ونصف أو أقل. ولذا ينبغي عليك أن تتناول ما يعادل خمسة أكواب من الفواكه والخضروات في اليوم. ويقول الدكتور جويل كان: " اكتشف مرضاي أن احتساء بعض وجباتهم عبر تحويلها إلى عصير من الخضراوات ممزوجاً مع الفواكه يجعل تناولها أسهل وأفضل مذاقاً ". 3. ثلاثة أكواب شاي يومياً: - تسهم تنويعات الشاي الأخضر والأسود وشاي الألونج الصيني، في تقليل مستويات الكوليسترول الإجمالية ومستويات ثلاثي الغليسريد، ويضبط مستويات سكر الدم، ويخفف حدة الالتهابات. (للمزيد: الشاي الاخضر وفوائده الصحية) 4. لحوم خالية الدهن والإضافات: - إن الامتناع عن تناول منتجات اللحوم يمكن أن يكون تغيراً مزعجاً لكن على الأقل ينبغي عليك تفادي تناول اللحوم المصنعة كالنقانق والبسطرمة وما إلى ذلك. - مؤخراً اكتشف باحثو جامعة هارفرد أن كل 8.1 أوقية من اللحوم المصنعة التي يتم تناولها أكثر من مرة واحدة في الأسبوع، ترفع مخاطر الإصابة بالأمراض القلبية 42%. - إضافة إلى ذلك احرص على تناول اللحوم "المشفّاة" الخالية من المضادات الحيوية والهرمونات، أو الإضافات المخفية. وتناول لحوم الحيوانات التي تغذت على العشب، والتي تتميز باحتوائها على أحماض أوميغا 3 المفيدة لصحة القلب بدلاً من لحوم الحيوانات التي غذيت بحبوب الذرة والقمح. 5. الأسماك الزيتية: - تعد الأسماك الزيتية (ومنها السردين، الماكريل، الأنشوجة، السالمون، والرنجة) أفضل مصادر أحماض أوميغا 3 المفيدة لصحة القلب. وهذه الأحماض معروفة بتقليلها للالتهاب واضطرابات نظم أو إيقاع خفقان القلب ومستويات ثلاثي الغليسريد وضغط الدم. وهي أقل أرجحية للتلوث بالسموم بالمقارنة مع أنواع الأسماك الأخرى. (للمزيد: الأسماك : قيمة غذائية يجهلها الكثير) 6. الصوم الليلي: - يحتاج الجسم للتوقف عن تناول الطعام لمدة 11 ساعة كل ليلة لتجديد وترميم وظائف الأيض. وتجاهل عملية الصوم هذه وانتهاكها بتناول وجبة في منتصف الليل، يمكن أن يؤدي إلى زيادة في الالتهاب وسكر الدم ودهون الدم وزيادة شيخوخة الخلايا أيضاً. 7. التطوع: - الأشخاص الذين يمضون وقتاً أطول وهم في حالة خمول، تزداد أرجحية إصابتهم بمتلازمة الأيض بنسبة تصل إلى 73%. وهذه المتلازمة هي مجموعة من المتاعب الصحية التي تزيد مخاطر الإصابة بالأمراض القلبية الوعائية. وإحدى الوسائل التي يمكنك تحفيز نفسك بها لكي تحصل على دفعات صغيرة من النشاط الجسماني، هي قيامك بعمل يحقق منفعة لشخص أو أشخاص آخرين. فعلى سبيل المثال، يمكنك تنظيف مدخل منزل أو شقة جارك عندما تقوم بتنظيف مدخل منزلك. أو ترك مقعدك في حافلة المواصلات لراكب آخر. 8. ممارسة اليوغا: - يرى الخبراء أن رياضة اليوغا تتسم بتأثير قوي ومباشر في صحة القلب. وفي إحدى الدراسات، تبين أن مرضى الرجفان الأذيني، الذي يعد أكثر اضطرابات خفقان القلب شيوعاً، الذين مارسوا رياضة اليوغا لفترة ثلاثة أشهر كانت نوبات الرجفان الأذيني في صفوفهم أقل. وفي دراسة أخرى، مارس 30 شخصاً يعانون ارتفاع ضغط الدم، اليوغا 7-5 دقائق فقط مرتين في الأسبوع لفترة شهرين، وبعدها وجد العلماء أن معدلات خفقان القلب "في وضع الراحة" وضغط الدم في صفوف هذه المجموعة كانت أقل عن مجموعة مقارنة أخرى لم تمارس اليوغا. 9. رعاية الحيوانات الأليفة: - يرى كثير من العلماء أن الحيوانات الأليفة تتسم بتأثير إيجابي كبير في خفض القلق، ومستويات الكوليسترول، وضغط الدم. وقد يعزى السبب في ذلك إلى طاقة التهدئة التي تكون محيطة بنطاق الحيوان الأليف والتي قد تؤثر في البشر المحيطين به. وحين يراقب الخبراء شخصاً وحيواناً أليفاً متقاربين، يمكنهم إظهار تفاعل إيجابي بين النطاقين، وهذا يسمى بالتجانس، وهو أداة فعالة يمكنها تحسين صحة القلب. ولذلك ينصح الخبراء باقتناء حيوان أليف والاعتناء به في المنزل. 10. الساونا تحت الحمراء: - في غرف البخار والساونا غالباً ما تكون هناك لافتات تنصح مرضى القلب بالحذر عند ارتيادها. ولكن باحثين يابانيين اكتشفوا مؤخراً أن نوعاً خاصاً يسمى "الساونا تحت الحمراء"، تخترق الجلد بطاقة أكثر من الساونا الجافة التقليدية، ويمكنها تحسين صحة القلب. وهذا النوع من الساونا قد يحسن وظيفة الخلايا التي تُكوّن الشرايين. وإذا لم تتمكن من إيجاد الساونا تحت الحمراء، يمكنك الانتفاع بساونا جافة تقليدية في صالة الجمنازيوم. 11. تذكر الفضائل: - عندما أجرى عالم النفس في جامعة كونتيكيت غلين أفليك دراسة شملت 287 شخصاً كانوا يتعافون من نوبة قلبية، اكتشف أن الأشخاص الذين استفادوا من تجربة مرضهم، كانوا أقل أرجحية للمعاناة من نوبة أخرى في غضون ثماني سنوات. ولذلك ينصح الدكتور جويل كان بأن تكتب في كل يوم شيئاً أو أكثر من الأشياء التي تشعر بالامتنان إزاءها، وأن تراجع ما تكتبه مرة كل أسبوع. 12. الحب: يرى الخبراء أن الأسبيرين نفسه لا يجلب التأثير الإيجابي الذي يجلبه الحب بين الزوجين والمعاشرة بينهما مرتين في الاسبوع على الأقل، حيث تقل مخاطر تعرض هؤلاء لنوبة قلبية بنسبة 50% بالمقارنة مع الذين يقومون بذلك مرة واحدة فقط في الشهر. ويقول الدكتور جويل كان: "إن كنت تعاني متاعب قلبية وقلقاً من احتمال إصابتك بنوبة قلبية، فدعني أطمئنك بأن الجهد المبذول في النشاط الجنسي يعادل الجهد المبذول في ممارسة رياضة خفيفة. وإذا كنت تشعر بأنك على ما يرام حينما تصعد طبقتين من السلالم، فينبغي عليك أن تشعر بالأمان في غرفة النوم". 13. أفتح نوافذ غرفتك: - قد يكون الهواء داخل منزلك أكثر تلوثاً من هواء أكثر مدن العالم قذارة. وهنالك عشرات المصادر المحتملة لهذا التلوث ومنها على سبيل المثال، بخاخ الشعر، الشموع، الأدخنة المنبعثة من أواني الطهي. وهي حينما تأتي بكميات صغيرة قد تكون غير مؤذية، بيد أن تطاير الذرات الكاوية الذي تحدثه أدخنة الطهي حينما تختلط مع بعضها بعضاً قد تزيد من حدة الالتهاب، وترفع ضغط الدم، وتسهم في تصلب الشرايين. ولذلك ينصح بفتح النوافذ في الأيام التي يكون فيها الطقس معتدلاً، واستخدام مروحة لتوزيع الهواء لتقليل مستويات التلوث في الأماكن المغلقة. 14. تنظيف المطبخ بمواد طبيعية: - تحتوي كثير من منتجات التنظيف على مواد كيميائية لها علاقة بالإصابة بالنوبات وارتفاع ضغط الدم. وكبديل عن ذلك، ينصح الدكتور جويل كان بتنظيف المطبخ بمواد تستخدم في الطهي مثل الخل الأبيض، الليمون، بيكربونات الصودا، ودقيق الذرة النشوي. 15. التخلص من حاويات الطعام البلاستيكية: - ترشح المواد الكيميائية الموجودة في البلاستيك، مثل "بيسفينول A" و"الفثالات" في الأطعمة التي تحفظ في هذه الحاويات، فإذا تجمعت كميات كافية من هذه الرواسب في جسمك، فانها قد تطيح بنظامك الهرموني. ومؤخراً ربطت دراسات بين مستويات "بيسفينول A" في البول بمخاطر الإصابة بأمراض قلبية. وذكرت أكثر من 15 ورقة طبية أن ثمة علاقة بين "الفثالات" والمشكلات القلبية. ولذلك ينصح الدكتور جويل كان باستخدام حاويات أو عبوات من الزجاج والسيراميك أو الفولاذ غير القابل للصدأ لحفظ الطعام. (للمزيد: جمع العبوات والأكياس البلاستيكية وتدويرها تحافظ على صحة الإنسان) حقائق عن أمراض القلب - تأتي الأمراض القلبية الوعائية في صدارة أسباب الوفيات في جميع أنحاء العالم، ذلك أنّ عدد الوفيات الناجمة عن هذه الأمراض يفوق عدد الوفيات الناجمة عن أيّ من أسباب الوفيات الأخرى. وقضى نحو 3.17 مليون نسمة نحبهم جرّاء الأمراض القلبية الوعائية في عام 2008 ما يمثّل 30% من مجموع الوفيات التي وقعت في العالم في العام نفسه. - من أصل مجموع تلك الوفيات حدثت 3.7 مليون حالة وفاة بسبب الأمراض القلبية التاجية وحدثت 2.6 مليون حالة جرّاء السكتات الدماغية. ويحدث أكثر من 80% من الوفيات الناجمة عن الأمراض القلبية الوعائية في البلدان المنخفضة الدخل والبلدان المتوسطة الدخل وتصيب الرجال والنساء سواء بسواء. - من المتوقع أن يقضي 3.23 مليون نسمة نحبهم، بحلول عام 2030 جرّاء الأمراض القلبية الوعائية، وجرّاء أمراض القلب والسكتة الدماغية على وجه التحديد. ومن المتوقّع أن تظلّ هذه الأمراض في صدارة أهمّ مسبّبات الوفيات. الأعراض الشائعة للأمراض القلبية الوعائية - لا توجد في أغلب الأحيان أيّة أعراض تنذر بحدوث الأمراض الكامنة التي تصيب الأوعية الدموية. فقد تكون النوبة القلبية أو السكتة الدماغية الإنذار الأوّل بحدوث تلك الأمراض. - تشمل أعراض النوبة القلبية ما يلي: ألم أو إزعاج في وسط الصدر، ألم أو إزعاج في الذراعين أو الكتف اليسرى أو المرفقين أو الفك أو الظهر. وقد يعاني المرء، إضافة إلى ذلك، صعوبة في التنفس أو ضيق النفس، وغثياناً أو تقيّؤاً، ودوخة أو إغماء، وعرقاً بارداً، وشحوب الوجه. - من الأعراض التي تعانيها النساء بوجه خاص ضيق النفس والغثيان والتقيّؤ وألم الظهر والمرفقين. (للمزيد: حقائق حول السكتة الدماغية الشبابية) - أكثر أعراض السكتة الدماغية شيوعاً حدوث ضعف مفاجئ في الوجه أو الذراع أو الساق، وغالباً ما يحدث ذلك في جانب واحد من الجسم. - من الأعراض الأخرى شعور مفاجئ بما يلي: خدر في الوجه أو الذراع أو الساق، في جانب واحد من الجسد على وجه التحديد، والتخليط أو صعوبة في الكلام أو في فهم كلام الآخرين، وصعوبة في الرؤية بعين واحدة أو بكلتا العينين، وصعوبة في المشي أو الشعور بالدوخة أو فقدان التوازن أو القدرة على التنسيق، وصداع شديد من دون سبب ظاهر، والإصابة بالإغماء. - ينبغي على الأشخاص الذين تظهر عليهم هذه الأعراض التماس الرعاية الطبية على الفور.

سم النحل و استخدامه

1 : تعليقات
5/7/17 10:28 AM

استخدمات سم النحل
1- يستخدم سم النحل في علاج الحمي الروماتزميه.
2- و في علاج التهاب الاعصاب
3- علاج الام الناتجه عن حمل الاثقال
4-علاج اصابه المفاصل بالروماتيزم
5- خافض لضغط الدم
6- علاج تضخم الغدة الدرقيه المصحوبه بانتفاخ في العينين
ملاحظه مهمه :
يخذر من اعطاء سم النحل للاشخاص المصابين بمرض السكر و السل و في بعض الامراض التناسليه و القلب و الحساسيه

كيفية التعامل مع الازمات القلبية

0 : تعليقات
8/9/17 8:00 AM

كيفية التعامل مع الازمات القلبية

بعض الخطوات لتنقذ نفسك قبل فوات الاوان
- هناك بعض الدراسات اثبتت ان معظم من يصابون بأزمة قلبيه لا يدركون ذلك لانهم لا يعلمون الاعراض , وبالتالي هذا يكون سبب في تأخر العلاج

- الأعراض المصاحبه للازمه القلبية خفيفه أو ازمه دماغيه عابرة يحدث واحد او اكثر من الاعراض التاليه :
-تخدر مفاجئ أو شعور بالوهن في الوجة أو الساقين او الذراعين خاصة في جانب واحد من الجسم .
- عدم القدرة علي التحدث او الادراك
- الشعور بالارتباك
- صعوبه مفاجاء في الرؤيه سواء في عين واحد او الاثنين
-الدوار و فقدان التوازن أو عدم القدرة علي السير
-ألم شديد في الراس بدون سبب واضح

* الان اذا شعرت بأنك مصاب بأزمة قلبيه ماذا عليك ان تفعل !؟
ابداء بالكحة بصوت بشكل متواصل و بقوة , بين كل كحه ثانيتين مع اخذ نفس عمييق
- النفس العميق يرسل الاكسجين عبر الرئه , و الكحه تضغط القلب و تدير الدورة الدموية.

أكتب بريدك إلاكترونى أو رقم الهاتف

!لتصلك نصائحنا كل أسبوع 

موافق